الأحد 18 سبتمبر 2022 05:59 م

تخطط دولة الكويت إلى رفع إنتاجها من الغاز بضعف الكمية التي يتم إنتاجها حاليا، ساعية للوصول إلى مليار قدم مكعب يوميًا.

جاء ذلك وفق تصريحات للرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية "نواف سعود الصباح"، الأحد، على هامش افتتاحه مؤتمر ومعرض مصنّعي الغاز في دول مجلس التعاون الخليجي، حسب صحيفة "الراي" المحلية.

وقال "الصباح": "إننا في الكويت نعمل على زيادة إنتاج الغاز لمواكبة الطلب العالمي المتزايد".

وأشار إلى أن "حجم إنتاج الغاز الحر أكثر من 500 مليون قدم مكعب والمستهدف الوصول إلى مليار قدم مكعب".

وأوضح "الصباح" أن الغموض موجود في أسواق الغاز أو النفط وزبائننا ما زالوا يطلبون الكميات ذاتها، ومن ناحيتنا كمزودين للأسواق العالمية نرى الزبائن تطلب الكميات ذاتها.

واستدرك: "لكن هناك تساؤلات حول المستقبل الاقتصادي للعالم في ظل زيادة أسعار الفائدة والركود المتوقع في الاقتصادات العالمية ومدى تأثيره على الطلب للنفط الخام".

وأكد المسؤول الكويتي أن "خططنا الاستراتيجية لزيادة إنتاج الغاز في الكويت تستهدف بلوغ مليار قدم مكعب، ولدينا منشآت لاستيراد الغاز أكبر من احتياجاتنا، وننظر الآن في كيفية استخدام هذه القدرة لزيادة إيرادات الكويت".

وأوضح أن "ردة فعل مستهلكي الغاز في أوروبا على نقص الإمدادات والارتفاع الهائل في أسعار الغاز أثبتت بلا شك مدى اعتماد العالم على الغاز الطبيعي كمصدر نظيف لتوليد الطاقة والتدفئة".

وتابع "الصباح": "من أهم التحديات الرئيسية التي تواجه صناعة الغاز اليوم هي عدم القدرة على التنبؤ بالعرض والطلب، لا سيما في ضوء الانكماش الاقتصادي المحتمل والتوازنات الجيوسياسية سريعة التغير".

جدير بالذكر أن هذه المساعي من الكويت لزيادة إنتاجها من الغاز تأتي في وقت يشهد فيه العالم أزمة نقص الطاقة، خاصة في أوروبا التي تواجه أزمة غير مسبوقة وارتفاعا في أسعار الكهرباء والغاز.

وجاءت هذه الأزمة على خلفية الهجوم الروسي على أوكرانيا منذ فبراير/ شباط الماضي؛ وفي ظل المحاولات الأوروبية لتقليل الاعتماد على الغاز الروسي، مع صعوبة إيجاد البدائل.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات