الاثنين 19 سبتمبر 2022 09:38 ص

عقدت قيادة قوات حرس الحدود العراقية، الإثنين، اجتماعاً مع نظيرتها السورية، بشأن تحصين الحدود وإحباط أي محاولة إرهابية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع)، عن قائد حرس حدود الفريق الركن "حامد الحسيني"، قوله إن "قائد حرس الحدود السوري اللواء الركن غسان محمود والوفد المرافق له زارنا اليوم، في مقر قيادة حرس الحدود، وتم عقد اجتماع لمناقشة تأمين الحدود المشتركة بين البلدين وتعضيد التعاون لمنع أي محاولة إرهابية وإرباك الأمن المستقر، والاستمرار في عمليات التحصين التي أنجزتها قيادة حرس الحدود في الجانب العراقي".

وأضاف أن "العراق بذل جهوداً في تأمين حدوده ومنع أي عمليات تهريب بين البلدين".

وأشار إلى أن "الحدود العراقية آمنة ومستقرة بعد إنجاز منظومة مراقبة متكاملة، تتضمن أسيجة مانعة وجداراً أسمنتيا وكاميرات مراقبة حرارية على مدار الساعة".

وقبل أشهر، أعلن الجيش العراقي، عزمه إنشاء جدار إسمنتي وخط صد عسكري على امتداد الحدود مع سوريا، ضمن خطة تهدف إلى تأمين البلاد.

والجدار الإسمنتي يفترض أن يمتد على طول الحدود مع سوريا، فيما يتم تعزيزه بجدار صد مكون من وحدات من الجيش العراقي بدلا من قوات حرس الحدود التابعة لوزارة الداخلية، وفق تصريحات سابقة لقادة عسكريين عراقيين‎.

وتتولى قوات من وزارة الداخلية ضمن قوات تعرف باسم حرس الحدود، تأمين الحدود بين العراق ودول الجوار.

ويعتبر ملف ضبط الحدود مع سوريا من أكبر التحديات التي تواجه القوات العراقية؛ بسبب طول الشريط الحدودي الذي يتجاوز ألف كيلو متر، وقلة الإمكانيات التي تملكها قوات حرس الحدود.

وعلى مدى السنوات الماضية، أوقفت قوات الأمن العراقية مئات المسلحين من تنظيم "الدولة" خلال محاولتهم الدخول إلى البلاد، بعضهم كان يحمل الجنسية العراقية والبعض الآخر أجانب.

المصدر | الخليج الجديد