الثلاثاء 20 سبتمبر 2022 01:28 م

قال الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، الثلاثاء، إن بلاده تتمتع بعلاقات متينة مع مصر والكويت، مؤكدا أن "النظام العالمي يتغير حاليا والعالم يتجه نحو التعددية القطبية".

جاء ذلك خلال تسلم "بوتين" أوراق اعتماد السفراء الجدد، مؤكدا أن بلاده "مهتمة بحل الصراع الطويل في ليبيا"، في إشارة إلى توجه روسيا نحو سياسات خارجية باعتبارها قطبا عالميا، حسبما أوردته وكالة "سبوتنيك".

ووجه الرئيس الروسي حديث إلى السفراء الجدد، قائلا: "عملكم يجري الآن في ظروف تتسارع فيها عمليات التحول الأساسي للبنية الكاملة في العلاقات الدولية، حيث يدخل تشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب وأكثر ديمقراطية وعدالة مرحلة نشطة".

وأضاف: "أكدت القمة الأخيرة لمنظمة شنجهاي للتعاون، التي عقدت في سمرقند، حقيقة أن التحرك نحو عالم متعدد الأقطاب هو المحرك الرئيسي والاستراتيجي للسياسة العالمية".

وتوجه "بوتين" إلى السفير المصري الجديد خلال تقديم أوراق اعتماده قائلا: "نعتبر مصر أحد أهم الشركاء في أفريقيا والعالم العربي ونحن على اتصال دائم بالرئيس (عبدالفتاح) السيسي".

وأشار الرئيس الروسي إلى "فرص غير مستغلة في التعاون مع الكويت"، مضيفا أن "موسكو مستعدة لمواصلة التنسيق الوثيق للسياسة الخارجية، ليس فقط في شؤون الشرق الأوسط، ولكن أيضًا في القضايا الدولية الملحة الأخرى وكذلك التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري".

وكان "بوتين" قد شدد، الجمعة الماضي، في كلمة خلال قمة منظمة شنجهاي، على أن "السياسات الاقتصادية العالمية تشهد تحولات لا عودة فيها إلى الوراء".

وفي أغسطس/آب الماضي، اعتبر الرئيس الروسي أن سياسة العولمة والأحادية القطبية فشلت ولم تحقق شيئا، مؤكدا بأن "عالما متعدد الأقطاب مبني على القانون الدولي وعلاقات أكثر عدالة يفتح فرصا جديدة لمكافحة التهديدات المشتركة".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات