الأربعاء 21 سبتمبر 2022 11:30 ص

جددت الإمارات التزامها بدعم المجلس الرئاسي في اليمن، ودعم ومساندة الشعب اليمني.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني "رشاد محمد العليمي"، الأربعاء، لوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ "عبدالله بن زايد آل نهيان"، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ووفق وكالة أنباء الإمارات "وام" (رسمية)، فقد جرى خلال اللقاء بحث مسارات التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأكد وزير الخارجية الإماراتي، خلال اللقاء دعم بلاده لمجلس القيادة الرئاسي وجهوده الوطنية المخلصة لتحقيق الأمن والاستقرار في ربوع الأراضي اليمنية، وتلبية تطلعاته الشعب اليمني الشقيق إلى التنمية والتقدم والازدهار.

وأشار إلى العلاقات التاريخية والأخوية الراسخة التي تجمع بين دولة الإمارات والجمهورية اليمنية الشقيقة، مؤكدا التزام دولة الإمارات الراسخ بدعم ومساندة الشعب اليمني الشقيق على مختلف الأصعدة.

من جانبه، أشاد "العليمي" بدعم الإمارات المتواصل للشعب اليمني، مؤكدا على العلاقات التاريخية والأخوية المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

ووفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" (رسمية)، فإن "العليمي" تحدث عن مستجدات الوضع اليمني، ومسار الهدنة الإنسانية وخروقات المليشيات الحوثية التي تهدد المساعي الإقليمية والدولية الرامية لإحلال السلام والاستقرار في اليمن.

ويأتي لقاء "العلمي" مع "عبدالله بن زايد"، وسط مناوشات بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، حيث يسعى الأخير للسيطرة على مناطق يمنية، أبرزها أبين، رغم انخراطه في المجلس الرئاسي.

وترعى الأمم المتحدة هدنة إنسانية في اليمن، منذ مطلع أبريل/نيسان الماضي، وقد مددت مطلع الشهر الماضي حتى مطلع أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وتأمل الأطراف الدولية والإقليمية في أن تتحول الهدنة إلى وقف طويل الأمد للقتال ينهي الحرب التي أودت بحياة أكثر من 377 ألفاً غالبيتهم من المدنيين، ووضع أكثر من 16 مليون شخص على شفير المجاعة، وفق تقارير الأمم المتحدة.

ويشهد اليمن منذ نحو 8 أعوام معارك عنيفة بين جماعة الحوثيين وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء وسط البلاد أواخر 2014.

المصدر | الخليج الجديد