إضراب شامل في الخليل ومستوطنون يهاجمون ممتلكات فلسطينية

الأحد 30 أكتوبر 2022 01:19 م

هاجم مستوطنون إسرائيليون الأحد، ممتلكات فلسطينية في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، في حين عزز الجيش الإسرائيلي قواته في المدينة وعلى مداخلها بموازاة إضراب شامل.

جاء ذلك بعد ساعات من مقتل فلسطيني ومستوطن إسرائيلي وإصابة مستوطنَين آخرين بجراح، في عملية إطلاق نار نفذها فلسطيني في مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي الخليل.

وعم إضراب شامل مدينة الخليل، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها، تلبية لدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" (إقليم وسط الخليل)، وذلك "إكراما" لمنفذ العملية، وفق بيان للحركة.

واندلعت مواجهات بين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في عدة نقاط بالضفة الغربية، ما أصاب فلسطينيين بحالات اختناق جراء إطلاق الجنود قنابل غازية، بحسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية.

فيما قالت "منال الجعبري" وهي باحثة ميدانية في منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية، إنها أُبلغت بتضرر 10 سيارات على الأقل خلال اعتداءات المستوطنين.

وأضافت أن مستوطنين هاجموا ليلة السبت/الأحد سيارات فلسطينية في "مرآب للسيارات بمنطقة "الراس" وحطموا زجاج 10 سيارات على الأقل".

كما أفادت بـ"تعرض منازل فلسطينية لإطلاق نار من قبل مستوطنين دون أن تقع إصابات".

وقالت "الجعبري" إن الجيش الإسرائيلي عزز قواته في الأحياء والمناطق القريبة من مستوطنة "كريات أربع" وسط الخليل.

ومساء السبت، قُتل إسرائيلي وأصيب آخران في عملية إطلاق نار بمستوطنة "كريات أربع" نفذها فلسطيني "تمّ تحييد"، حسب الجيش ومصادر طبية إسرائيلية.

ويقول الفلسطينيون إن مثل هذه العمليات تأتي ردا على اعتداءات الجيش والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

وقال شهود عيان الأحد، إن الجيش الإسرائيلي داهم ليلا منزل عائلة "محمد الجعبري" (35 عاما) منفذ عملية إطلاق النار، وأجرى عملية تفتيش واعتقل أحد أشقائه.

ووفق الشهود، فإن الجيش أغلق طرقا يستخدمها فلسطينيون قرب المستوطنة.

وقال الجيش الإسرائيلي، في بيان إن قواته اعتقلت شقيق منفذ العملية وأخذت قياسات منزله "لفحص احتمال هدمه".

وذكرت إذاعة الجيش أنها سيتم نشر سريتين من حرس الحدود في منطقة الخليل خلال الساعات المقبلة، وإن الجيش يدرس إرسال تعزيزات إضافية للمنطقة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ويتوزع نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي في 145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، بحسب بيانات لحركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية.

المصدر | الأناضول

  كلمات مفتاحية

الخليل إضراب مستوطنون الضفة إسرائيل

حملة اعتقالات في الضفة وإصابة 7 جنود إسرئيليين بالخليل

مقابلة جواد العناني