Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

لاحتفالهم بعملية القدس.. قوات إسرائيلية تقتحم سجن مجدو وتعزل 40 أسيرا

أردوغان يستقبل بن عبدالرحمن ويبحث معه العلاقات التركية القطرية

حماس تستهجن وصف الإمارات وتركيا عملية القدس بالإرهابية

صحيفة لبنانية: الأردن يتهم السعودية بالمشاركة في حصاره اقتصاديا

إماراتي يغني النشيد الوطني لإسرائيل في قلب دبي (فيديو)

Ads

حكومة سوناك تنفي نيتها نقل سفارة بريطانيا إلى القدس

الأربعاء 2 نوفمبر 2022 08:01 م

نفت الحكومة البريطانية الجديدة، وجود أي خطة لنقل سفارة بريطانيا لدى إسرائيل إلى مدينة القدس المحتلة.

ونقلت فضائية "الجزيرة" عن متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني "ريشي سوناك"، الأربعاء، قولها إن الحكومة البريطانية الحالية لا تخطط لنقل السفارة إلى القدس.

وكان مكتب رئيسة الوزراء البريطانية السابقة "ليز تراس"، قد أعلن في 22 سبتمبر/أيلول الماضي، إن الأخيرة أبلغت نظيرها الإسرائيلي "يائير لابيد"، بأنها تراجع موقع السفارة البريطانية في إسرائيل.

وجاء إعلان مكتب "تراس" في أعقاب تغريدة صدرت عن "لابيد" عبر خلالها عن امتنانه لـ"تراس" بسبب تفكيرها في هذه الخطوة، وقال: "سنواصل جهودنا الهادفة إلى تعزيز الشراكة بين الدولتين".

ونقلت وكالة "رويترز" عن متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية، مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن "تراس تتفهم أهمية وحساسية موقع السفارة البريطانية في إسرائيل".

وأضاف "نُجري (تراس) مراجعة للموقع الحالي لنتأكد من أننا في أفضل وضع ممكن لمواصلة دعم المصالح البريطانية في إسرائيل والسلام والاستقرار في المنطقة، ودعما لحل الدولتين؛ لن نتكهن بشأن نتائج أي مراجعة قبل انتهائها".

وكانت صحيفة "ذا تلغراف" البريطانية قد ذكرت الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول الماضي، أن "تراس" أبلغت "لابيد" خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بأنها تدرس نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى القدس.

وكانت "تراس" تعهدت خلال توليها منصب وزيرة خارجية بريطانيا وتنافسها لخلافة "بوريس جونسون" بنقل سفارة بريطانيا إلى القدس المحتلة، في حال انتخابها رئيسة للوزراء، ما يعني "اعتراف بريطانيا بالقدس بوصفها عاصمة لإسرائيل".

وسادت حالة من الارتياح الشديد الدوائر الرسمية واليمينية في إسرائيل في أعقاب فوز "تراس" في الانتخابات الداخلية التي أجراها حزب المحافظين البريطاني، في 5 من سبتمبر/أيلول الماضي.

وسارع رئيس حزب "عوتسما يهوديت" اليميني المتطرف "إيتمار بن غفير"، إلى تهنئة "تراس"، وطالبها بتنفيذ تعهدها السابق بنقل السفارة إلى القدس المحتلة.

وحينها، أثارت الخطوة غضبا فلسطينيا، في حين يندد الفلسطينيون مرارا بالانحياز البريطاني للجانب الإسرائيلي وعدم الاعتذار عن الدور البريطاني في احتلال فلسطين.

إلا أنه وبعد 44 يوما من وجودها في منصبها، تقدمت "تراس باستقالتها، ليتم انتخاب "سوناك" خليفة لها.

وتضم القدس حاليا 4 مقار لسفارة أجنبية هي الولايات المتحدة وجواتمالا وكوسوفو وهوندوراس.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

القدس تل أبيب سفارة بريطانيا ليز تراس سوناك

السفارة البريطانية في القدس المحتلة: فارق التهور والحكمة

فلسطين تحذر من نقل السفارة البريطانية من تل أبيب إلى القدس