Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

وزير الخارجية السعودي يصل الكويت فى زيارة رسمية

القاهرة.. أمين عام حركة "الجهاد" الفلسطينية يلتقي عباس كامل

بـ 111 مليون دولار.. شقة تسجل أعلى سعر بيع بتاريخ عقارات دبي 

تشمل الدفاع.. الإمارات تعلن عن مبادرة تعاون ثلاثية مع فرنسا والهند

تضمن إساءات للسعودية.. صحيفة حكومية مصرية تحذف مقالا لرئيس تحريريها

Ads

وزير العمل القطري: نتعرض لتشويه عنصري ولن يمنعنا ذلك من تنظيم مونديال تاريخي

الخميس 3 نوفمبر 2022 02:28 م

قال وزير العمل القطري "علي بن صميخ المري" إن بلاده تتعرض لحملة افتراءات وادعاءات هدفها تشويه سمعتها، متعهدا بألا يحول ذلك دون تنظيم "مونديال تاريخي".

وأكد "المري"، خلال مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية، نشرت مساء الأربعاء، أن دولة قطر تعاملت بكل جدية مع كافة المقترحات البناءة فيما يتعلق بتحسين بيئة العمل والارتقاء بها، بما ينسجم مع المبادئ الرئيسية لرؤية قطر الوطنية 2030، التزاما ببناء سوق عمل يتسم بالحداثة والديناميكية.

ونوه إلى أن قطر كانت من الدول القليلة التي فتحت أبوابها لكافة المنظمات الدولية للاطلاع على التجارب الرائدة في تحسين التشريعات العمالية وآليات تنفيذها، مؤكدا استمرار سياسة الانفتاح أمام كافة المنظمات الدولية المهتمة بشأن قطاع العمالة.

ووصف الوزير القطري المطالبات بإنشاء صندوق خاص جديد لتعويض العمّال الذين تعرضوا لأضرار خلال العمل في منشآت كأس العالم بأنها "حيلة دعائية".

وأكد "المري" أنّ "الدوحة لديها منذ سنوات صندوق لتعويض العمّال المهاجرين وقد دفعت من خلاله لهؤلاء مئات ملايين الدولارات من التعويضات والمعونات.

وفي 2018 أنشأت قطر "صندوق دعم وتأمين العمّال" بهدف مساعدة العمّال المهاجرين إذا لم يدفع أرباب عملهم مستحقاتهم المالية.

وأكد وزير العمل القطري أن هذا الصندوق صرف في العام 2022 وحده 320 مليون دولار.

وقال: "إذا كان هناك شخص له الحقّ بالحصول على تعويض ولم يحصل عليه فيجب أن يقدم طلباً وسنساعده"، مشيراً أيضاً إلى أن "قطر مستعدة للنظر في حالات تعود وقائعها إلى أكثر من عقد".

وأضاف أن دولاً ومنظمات استخدمت "معلومات كاذبة" و"شائعات" بهدف "تشويه سمعة قطر بادعاءات مضلّلة عمداً"، وأن بعض الأصوات التي هاجمت بلاده كان دافعها "عنصرياً".

وتابع: "هم لا يريدون السماح لدولة صغيرة، دولة عربية، دولة مسلمة، أن تنظّم كأس العالم. هم على بيّنة تامة من الإصلاحات التي حصلت، لكنّهم لا يعترفون بها لأن دوافعهم عنصرية".

وتقود منظمتا "العفو الدولية" و"هيومن رايتس ووتش" حملة لدفع الفيفا وقطر لإنشاء صندوق خاص لتعويض العمّال بقيمة 440 مليون دولار يتمّ اقتطاعها من قيمة جائزة كأس العالم.

لكنّ السلطات القطرية تنفي بشدّة صحّة تقارير أفادت بوفاة آلاف العمّال المهاجرين في حوادث وقعت في ورش البناء، أو من جرّاء أمراض أصيبوا بها بسبب عملهم في درجات حرارة مرتفعة جداً خلال الصيف، كما ردّ الفيفا على هذه الدعوات بالقول إن هناك "حواراً مستمراً" بشأنها.

وسبق أن أكد أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، الشهر الماضي، أن بلاده "تعرضت لحملة غير مسبوقة منذ أن نالت شرف استضافة كأس العالم، لم يتعرض لها أي بلد مضيف".

والثلاثاء الماضي، دانت منظمة التعاون الإسلامي، الحملة التي قالت إنها تستهدف قطر في ضوء استضافتها بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022.

وقبلها بأيام، استنكرت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج، تصريحات وزيرة الداخلية الألمانية "نانسي فيزر"، التي انتقدت فيها استضافة قطر للمونديال 

وشددت الأمانة العامة للمجلس على موقفها الداعم للدوحة في "التصدي لأي تدخل في شؤونها الداخلية".

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

  كلمات مفتاحية

مونديال قطر كأس العالم 2022 وزير العمل القطري تشويه قطر حقوق العمال عنصرية

التعاون الخليجي يندّد بتصريحات وزيرة ألمانية حول مونديال قطر