من شرم الشيخ.. انطلاق النسخة الثانية من منتدى مبادرة السعودية الخضراء

الجمعة 11 نوفمبر 2022 11:32 ص

أطلقت السعودية، الجمعة، النسخة الثانية من منتدى "مبادرة السعودية الخضراء"، التي أقيمت في مدينة شرم الشيخ المصرية، ووقعت إعلاناً لإنشاء محطة هيدروجين في البلدين.

ويركّز المنتدى الذي تستمر فعالياته حتى السبت، على الخطوات التي تتخذها السعودية من أجل الوصول إلى الحياد الكربوني، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" (رسمية).

وسيكشف منتدى مبادرة السعودية الخضراء عن التقدم الذي تحرزه المملكة نحو تحقيق الأهداف المناخية من خلال دفع العمل المناخي، لبناء مستقبل مستدام، وتفعيل مشاركة الشباب.

ويستعرض منتدى مبادرة السعودية الخضراء دور صناعة النفط والغاز في رحلة تحول الطاقة، وكيفية الانتقال إلى الطاقة النظيفة، والتحركات العالمية لخفض الانبعاثات من صناعة الوقود الأحفوري.

((1))

ويشدد المنتدى على أهمية أمن الطاقة العالمي خلال رحلة التحول الطاقي، وضرورة توفير الاستثمارات اللازمة لتأمين الطاقة لجميع المواطنين في أنحاء العالم بأسعار مناسبة، فضلًا على الدور المستقبلي للهيدروجين بصفته وقود المستقبل.

ويبحث منتدى مبادرة السعودية الخضراء دور التكنولوجيا في تشجير المملكة، والتمويل المستدام في المنطقة، ومساهمة القطاع الخاص في تحقيق أهداف الحياد الكربوني.

كما يكشف المنتدى عن جهود الجهات الحكومية لإيصال أصوات الشباب وربطهم بفرص العمل المتاحة، التي تسمح بترك بصمتهم في مجال العمل المناخي.

وعلى هامش المنتدى، وقعت المملكة إعلاناً لإنشاء أول محطة للهيدروجين في نيوم السعودية وشرم الشيخ المصرية.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير "عبدالعزيز بن سلمان"، إن هدف المملكة المناخي هو الوصول إلى صافي "صفر انبعاثات كربونية عام 2060"، مضيفاً: "هذا يعتمد على التكنولوجيا، والمملكة تأمل في تحقيق ذلك في وقت أقرب، وأن تشكل الطاقة النظيفة 50% من مزيج الطاقة في المملكة".

وذكر الوزير السعودي أن الأمر سينتقل من الطموح إلى الأفعال، و"نحن مستعدون ولدينا التزام في الشرق الأوسط والمملكة عبر المبادرات الخضراء".

كما أشار إلى أن مشاريع الطاقة المتجددة في السعودية، مع وجود 13 مشروعاً إضافياً في القطاع بطاقة 11.4 جيجاواط، ستقلل نحو 21 مليون طن من الانبعاثات سنوياً.

وأوضح أن برنامج السعودية للطاقة المتجددة حصل على جوائز دولية، لافتا إلى أنه في العام المقبل سيتم الانتهاء من خطط لتطوير 10 مشاريع طاقة متجددة إضافية.

ولفت الأمير "عبدالعزيز"، إلى أن تنظيم منتدى مبادرة السعودية الخضراء، على هامش قمة المناخ، يأتي تجسيدًا لالتزام المملكة بتحقيق الحياد الكربوني، بما يتماشى مع خطط التنويع الاقتصادي والتنمية.

وتابع: "منتدى مبادرة السعودية الخضراء يبحث كذلك دور التكنولوجيا في تشجير المملكة، والتمويل المستدام في المنطقة، ومساهمة القطاع الخاص في تحقيق أهداف الحياد الكربوني".

ووفقاً لوكالة "واس"، فمن المقرر أن ينضم للمنتدى عدد من الوزراء من أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط إلى الحفل الذي تنظمه المملكة بهدف تعزيز التقدم في تنفيذ "مبادرة الوقود النظيف لأغراض الطهي" التي أعلن عنها ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" خلال النسخة الافتتاحية من قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر في عام 2021.

وأضافت: "سيتم الكشف عن تفاصيل إضافية حول خطط المملكة لتأسيس أكبر المراكز المتخصصة لاحتجاز الكربون واستخدامه وتخزينه في منطقة الشرق الأوسط".

وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، افتتح "بن سلمان"، في العاصمة الرياض، فعاليات منتدى "مبادرة السعودية الخضراء"، بمشاركة واسعة لرؤساء دول ومنظمات إقليمية ودولية والرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات.

وتسعى المبادرة إلى حماية البيئة عبر خفض الانبعاثات الكربونية، وتبني الخطط الزراعية لزراعة أكثر من 10 مليارات شجرة داخل المملكة، و40 مليار شجرة في منطقة الشرق الأوسط.

والإثنين الماضي، أعلن ولي العهد السعودي إسهام المملكة بمبلغ 2.5 مليار دولار لدعم مبادرة "الشرق الأوسط الأخضر" خلال السنوات الـ10 المقبلة.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

السعودية انبعاث كربوني حياد كربوني هيروجين قمة المناخ