بينهم 4 من قوات "الانتقالي".. 9 قتلى بنيران الحوثيين في لحج

الجمعة 11 نوفمبر 2022 06:33 م

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، الجمعة، مقتل 4 من جنوده فضلا عن 5 مدنيين، وإصابة 9 آخرين بنيران جماعة الحوثي في محافظة لحج جنوبي اليمن.

وقالت "القوات المسلحة الجنوبية" التابعة للمجلس، في بيان، إن "ميليشيا الحوثي الإرهابية ارتكبت الجمعة، جريمة جديدة بحق المدنيين العزل في منطقة كرش شمالي محافظة لحج بقصف صاروخي أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين بينهم أطفال".

وأضاف البيان أن "وحدات قواتنا المسلحة الجنوبية ممثلة باللواء الخامس دعم وإسناد، ردت على تلك المجزرة بقصف مدفعي مكثف استهدف مواقع وثكنات الميليشيات الحوثية الإرهابية، محققة إصابات دقيقة ألحقت خسائر بشرية ومادية في صفوف الحوثي".

وأردف أن "الجبهة شهدت مواجهات عنيفة مع الحوثيين، أدت إلى ارتقاء أربعة شهداء وعدد من الجرحى من أفراد اللواء الخامس دعم وإسناد، واللواء الثالث عشر صاعقة".

فيما أفادت قناة "عدن المستقلة" الناطقة باسم المجلس الانتقالي، مساء الجمعة، بأن "5 مدنيين سقطوا قتلى إضافة إلى إصابة 9 آخرين بينهم أطفال، بقصف صاروخي شنه الحوثيون على تجمع للمواطنين شمالي منطقة كرش".

وفي وقت لاحق، أكد الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي "علي الكثيري"، في بيان، أن "مليشيا الحوثي الإرهابية ارتكبت مجزرة مروعة شمالي محافظة لحج راح ضحيتها عدد من المدنيين المسالمين بينهم أطفال".

ولاحقا، أكد الناطق باسم المجلس الانتقالي "علي الكثيري"، في بيان، أن "مليشيا الحوثي الإرهابية ارتكبت مجزرة مروعة شمالي محافظة لحج راح ضحيتها عدد من المدنيين المسالمين بينهم أطفال".

وأضاف أن "هذه الجماعة الإرهابية قد تمادت في دمويتها على نحو يوجب الردع، حيث أصبح ملموسا استهدافها للتجمعات المدنية بالقصف الصاروخي واقترافها لجرائم حرب ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم".

ودعا "الكثيري" دول العالم إلى "تصنيف الحوثي جماعة إرهابية"، مشددا على أن "القوات المسلحة الجنوبية ستظل بالمرصاد لبغي تلك الجماعة وإرهابها"، حسب البيان.

ولم يصدر تعليق فوري من الحوثيين حول هذه الاتهامات حتى الساعة 17: 40 ت.ج.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد، بدأ في 2 أبريل/ نيسان الماضي وانتهى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول السابق.

وبدأت الحرب اليمنية عقب سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وعدة محافظات نهاية 2014، بإسناد من قوات الرئيس السابق "علي عبدالله صالح"، الذي قتل في 2017 بمواجهات مع مسلحي الجماعة إثر انتهاء التحالف بينهما.

وازداد النزاع منذ مارس/آذار 2015، بعد أن تدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية لإسناد قوات الحكومة الشرعية في مواجهة جماعة الحوثي المدعومة من إيران.

وحتى نهاية 2021، أسفرت حرب اليمن عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر، وفق الأمم المتحدة.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم؛ حيث يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونا على المساعدات. -

المصدر | الأناضول

  كلمات مفتاحية

اليمن جنود الانتقالي الجنوبي اليمن جنود الانتقالي الجنوبي

اليمن.. الجيش يتهم الانتقالي الجنوبي باقتحام مواقع نفطية بشبوة