الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يطلب من مفتي عمان تولي رئاسته

الثلاثاء 15 نوفمبر 2022 04:47 م

طلب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين من مفتي سلطنة عمان، الشيخ "أحمد الخليلي"، تولي منصب رئاسة الاتحاد، فيما لم يرد الأخير صراحة على الطلب، ولم يعرف موقفه حتى الآن.

جاء ذلك خلال زيارة أجراها وفد من الاتحاد، يتقدمهم أمينه العام الشيخ "علي القره داغي"، والشيخ "محمد الحسن ولد الددو"، إلى مفتي السلطنة في العاصمة مسقط.

ونشر الإعلامي القطري "جابر الحرمي" مقطع فيديو عبر "تويتر"، يظهر زيارة وفد الاتحاد إلى "الخليلي"، حيث عرض عليه رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وكان رده: "أخشى أن أكون عالة عليكم".

وفي 10 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين عن تكليف الإندونيسي "حبيب سقاف الجفري" برئاسة الاتحاد حتى نهاية الدورة الحالية.

وحسب البيان، تم تكليف "الجفري" برئاسة الاتحاد حتى نهاية الدورة الحالية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل"، بعد استقالة الرئيس السابق المغربي "أحمد الريسوني" من عضوية الاتحاد، بعد أزمة تصريحات له أغضبت الجزائر وموريتانيا.

يذكر أن "الجفري" من مواليد سولو في إندونيسيا عام 1954، وحصل على الدكتوراه في الشريعة من الجامعة الإسلامية عام 1986، وسبق له أن تولى منصب وزير الشؤون الاجتماعية في إندونيسيا.

من هو مفتي عمان "أحمد الخليلي"؟

ولد عام 1942 بجزيرة زنجبار حيث كان والده، وعاد إلى موطنه الأصلي عمان عام 1964.

درس القرآن الكريم والعلوم الدينية والعربية في زنجبار وعمان على يد عدد من المشايخ.

عمل بعد وصوله إلى سلطنة عمان عام 1964 مدرسا للقرآن الكريم والعلوم الشرعية بولاية بهلا وسط عمان، ثم انتقل للتدريس بمسجد الخور بالعاصمة العمانية مسقط، وفي عام 1974 عين مديرا للشؤون الإسلامية بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالسلطنة، ثم عين في عام 1975 مفتيا عاما للسلطنة بدرجة وزير.

شغل "الخليلي" عدة مناصب منها، رئاسة مجلس إدارة مركز السلطان "قابوس" للثقافة الإسلامية، والرئاسة الفخرية لكلية العلوم الشرعية، كما كان رئيسا للجنة المطبوعات بوزارة التراث والثقافة، وعضو مجلس أمناء جامعة نزوى بعمان.

شغل عضوية مجمع الفقه الإسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وعضو مؤسسة آل البيت "المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية" بالأردن، وعضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام أباد بباكستان، ونائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وعضو المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية في إيران.

كتب الكثير من الكتب في التفسير والعبادات والفتاوى، بالإضافة إلى تقديمه الكثير من المحاضرات والدروس في تفسير القرآن الكريم، وفي الفتاوى العامة.

من أعماله المنشورة: "جواهر التفسير أنوار من بيان التنزيل"، "الحق الدامغ "، "الفتاوى" "فتاوي العقيدة"، "شرح غاية المراد في نظم الاعتقاد"، "الاستبداد مظاهره ومواجهته"، "الحقيقة الدامغة"، و"اختلاف المطالع وأثره على اختلاف الأهلة".

له مجموعة من الفتاوى المطولة تناقش قضايا مهمة طبع بعضها، كما نشرت له مجموعة من الحوارات والمحاضرات والخطب تتحدث عن "إعادة صياغة الأمة"، وعن "الدين والحياة"، و"وحي المنابر"، و"المواهب السنية في الخطب الجمعية"، بالإضافة إلى سلسلة من المحاضرات في العقيدة والفكر الإسلامي.

ويعرف عن مفتي عمان تفاعله الواضح مع قضايا الأمة وتبني منهج يعزز فكرة التضامن الإسلامي، وله مواقف مشرفة في رفض الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، معتبرا أن قضية فلسطين "عقدية"، وله موقف واضح رافض للتطبيع بين دول عربية والاحتلال الإسرائيلي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

  كلمات مفتاحية

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الخليلي مفتي عمان