ميتا تضبط شبكة حسابات مزيفة تروج للمصالح الأمريكية بالشرق الأوسط

الخميس 24 نوفمبر 2022 08:46 ص

كشفت شركة "ميتا بلاتفورمز" المالكة لشبكة "فيسبوك" و"إنستجرام"، عن شبكة حسابات مزيفة في الشرق الأوسط يرجح أنها تابعة لأفراد على صلة بالجيش الأمريكي.

وقالت الشركة في تقرير فصلي عن التهديدات العدائية، إنها أزالت العشرات من الصفحات المرتبطة بهذه الحسابات.

وتعتبر إجراءات "ميتا" من الأمثلة النادرة على قيام شركة من وادي السيليكون بربط  الحكومة الأمريكية بحملة دعاية أو تأثير بدلا من حكومة أجنبية.

وأكدت "ميتا" أن الأفراد، الذي يقفون وراء الحسابات حاولوا إخفاء هوياتهم ولكن تحقيقات الشركة وجدت صلة لأفراد من الجيش الأمريكي مع هذه الحسابات.

من جانبه، قال المتحدث باسم البنتاجون، "سيزار سانتياجو"، في بيان إن الوزارة على علم بالتقرير الذي نشرته "ميتا"، ولكنه رفض التعليق على التقرير.

ونشر الباحثون في "ميتا" تقريراً في أغسطس/آب الماضي يفيد بأن الحسابات المزورة على "فيسبوك" و"إنستجرام" استخدمت "تكتيكات مخادعة" للترويج لروايات موالية للغرب في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى.

وقبل نحو أسبوع أعلنت شركة "ميتا" أنها فصلت أكثر من 20 موظفا ومقاولا خلال العام الماضي، بعد أن اتهمتهم باختراق حسابات مستخدمين.

وتعلن "ميتا" بين حين وآخر إغلاق حسابات مزيفة تديرها جهات رسمية في دول معينة للترويج لقضايا مختلفة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

  كلمات مفتاحية

ميتا حسابات مزيفة أمريكا الشرق الأوسط

فصل أكثر من 20 موظفا في ميتا اخترقوا حسابات مقابل رشى