ردا على لقطة التكميم.. جماهير قطر تذكر ألمانيا بعنصريتها ضد أوزيل (صور وفيديو)

الاثنين 28 نوفمبر 2022 10:39 ص

رفعت جماهير قطرية صورا للاعب الألماني السابق "مسعود أوزيل"، بينما يضعون أيديهم على أفواههم، لتذكير ألمانيا بـ"العنصرية" التي تعرض لها "أوزيل" ذو الأصول التركية قبل أن يعلن اعتزاله على المستوى الدولي.

وجاءت طريقة الاحتجاج هذه ردا على قيام لاعبي المنتخب الألماني بتكميم أفواههم بأيديهم أثناء التقاط الصورة التذكارية للمباراة التي خسروها أمام اليابان، الأربعاء، وذلك احتجاجا على منع الاتحاد الدولي "فيفا" قادة منتخبات أوروبية من ارتداء "الشارة الملونة" الداعمة للمثلية الجنسية.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورا تظهر عددا من المشجعين القطريين، وهم يرفعون صورا لـ"أوزيل"، عبروا فيها عن دعمهم له، وذلك خلال مباراة ألمانيا مع إسبانيا، الأحد، والتي انتهت بنتيجة التعادل.

ولاقت الصور تفاعلا واسعا من قبل رواد مواقع التواصل وبعض الصحف والمواقع الإخبارية العربية والعالمية.

وأشاد مغردون بموقف الجمهور القطري، وعنون أحدهم تغريدته بـ"قطر للتربية والتعليم".

وأبدى أحد المغردين سعادته بتنامي الوعي لدى الجماهير العربية في مدرجات كرة القدم، واتخاذها ردة فعل تجاه تصرفات الغرب.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية خبرا مع إحدى الصور التي تظهر بعض المشجعين العرب وهم يرفعون صورا لـ"أوزيل"، الذي بدء اللعب في صفوف نادي إسطنبول باشاك شهير منذ يوليو/تموز الماضي.

وعنونت الصحيفة خبرها بـ"جماهير كأس العالم يتهمون ألمانيا بالنفاق، ويرفعون صور مسعود أوزيل في المدرجات خلال مواجهة إسبانيا".

كما نشرت قناة "الكأس" القطرية، عبر "تويتر"، مقطع فيديو يتضمن عددا من الصور، لجماهير حملت صورة "أوزيل".

وكتبت القناة في التغريدة: "رفضا لازدواجية المعايير الغربية، الجماهير ترفع صور نجم كرة القدم الألمانية مسعود أوزيل".

والنجم "أوزيل" (34 عاما) ألماني من أصل تركي، لعب مع المنتخب الألماني وحقق معه بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، كما لعب لفريق ريال مدريد الإسباني، وكسب معه عدة بطولات.

وفي 2018، أعلن "أوزيل" اعتزاله اللعب على المستوى الدولي؛ بسبب غياب الدعم من الاتحاد الألماني لكرة القدم، و"البروباغندا اليمينية المتطرفة" في الإعلام الألماني ضده، فضلا عن معاملته بـ"شكل عنصري".

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

ألمانيا عنصرية مسعود أوزيل قطر المثلية الجنسية