انهيار الجنيه يتصدر تويتر.. ترحم على عهد مرسي وسخرية من إعلاميين مؤيدين للسيسي

الخميس 12 يناير 2023 04:58 م

أثار هبوط الجنيه المصري سخطا واسعا بين المصريين بمواقع التواصل الاجتماعي، والذي جاء في ظل ظروف اقتصادية صعبة يعانيها شعب يعيش أكثر من نصفه تحت خط الفقر، وتضخم فاقم من آثار تلك الظروف.

وأمس الأربعاء، تجاوز سعر الدولار 32 جنيها مصريا، للمرة الأولى في تاريخ العملة المصرية، قبل أن تستعيد قدرا يسيرا من قيمتها، ليستقر السعر نهاية اليوم في حدود 29.70.

وعبر وسمي "الجنيه المصري" و"الدولار" عبر المصريون عن سخطهم تجاه سياسات الحكومة الاقتصادية، التي رأوا أنها السبب في هذا التردي لسعر الجنيه، والارتفاع الحاد للأسعار المصاحب لانهيار العملة المحلية.

 


وذهب بعض المغردين إلى أن ما يحدث أمر مخطط يتم التجهيز لتنفيذه منذ سنوات، فيما سخر آخرون من تعامل الحكومة مع انخفاض قيمة الجنيه.

 

 

 

فيما ترحم مغردون على عهد الرئيس الراحل "محمد مرسي" مستحضرين مقاطع فيديو له ولوزير التموين في عهده "باسم عودة".

 

 

 

 

 

 

بينما لاقت تفاعلات وردود فعل إعلاميين مؤيدين للنظام المصري سابقة وحالية على انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار، بموجة سخرية واسعة.

 

 

وتعاني مصر شحّاً شديداً في العملة الأجنبية بعد خروج أكثر من 20 مليار دولار من الأموال المستثمرة في البلاد بعد بدء الحرب الأوكرانية في فبراير/شباط، ورفع الفائدة الأمريكية العام الماضي.

مؤيدون للسيسي خرجوا عن صمتهم بعد زياد التضخم وارتفاع الأسعار مطالبينه بالتدخل والنظر إليهم كونهم أيدوه ورقصوا له.

فيما طالب آخرون الدولة بالتحرك لحماية المستأجرين من بطش الملاك في ظل هذه الظروف.

والأربعاء، انخفض سعر صرف الجنيه المصري إلى مستوى قياسي جديد ولأول مرة تخطى 32 مقابل كل دولار أمريكي قبل أن يرتفع إلى 29.60.

وجاء الهبوط الحاد في سعر صرف الجنيه، بعد أسابيع من اتفاق مصر وصندوق النقد الدولي رسميا على قرض طارئ؛ بقيمة 3 مليارات دولار لدعم إصلاحات مصر الاقتصادية.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

مصر انهيار الجنيه الدولار الجنيه المصري الرحمة لمرسي إعلام السيسي باسم عودة