Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

البحرين تقر نظام "التعليم عن بعد" خلال شهر رمضان

بعد تسهيلات للأتراك.. استطلاعات تؤكد عودة شعبية أردوغان إلى ما قبل الأزمة الاقتصادية

قمة ثنائية بين إسبانيا والمغرب في الرباط مع انحسار التوتر

الفلبين توافق على إقامة 4 قواعد أمريكية بأراضيها.. والصين تحذر

بدعم إماراتي.. اليمن يعلن إنشاء سد استراتيجي بتكلفة 78 مليون دولار

Ads

مفتي عُمان: تحرير فلسطين والأقصى دين في رقاب الأمة بأسرها

السبت 14 يناير 2023 03:01 م

قال مفتى سلطنة عُمان الشيخ "أحمد بن حمد الخليلي" إنَّ تحرير فلسطين والمسجد الأقصى المبارك "دَيْن في رقاب الأمة الإسلامية بأسرها، لن تبرأ ذمتها منه حتى تؤديه كاملا غير منقوص".

وأكد في بيان له السبت، نشره عبر حسابه بموقع "تويتر": أنَّ "توجه الحكومة الصهيونية اليمينية المتطرفة إلى احتلال المسجد الأقصى المبارك، باستمرار عدوانها عليه وانتهاكها لحرماته ومضايقة عمّاره، إيذان منها بالحرب، وتجاهل لمشاعر الأمة المسلمة في مشارق الأرض ومغاربها".

وأضاف: "إن هذا الأمر يوجب على الأمة الإسلامية أن تقف صفا واحدا في مواجهة عدوان الاحتلال، وأن تساند بكل قواها المقاومة الفلسطينية المرابطة في رحاب الأقصى، حتى يتم تحريره من كل يد تسعى إلى احتلاله، وتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة بأسرها، لتعود إلى أصحابها الشرعيين، وينعم الشعب الفلسطيني بالاستقلال التام وإقامة حكومته العادلة على ترابها الطهور".

وتابع "الخليلي": "المسجد الأقصى المبارك هو صنو المسجد الحرام، وإليه كان مسرى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان هو القبلة الأولى للمسلمين، وقد بيّن القرآن ما له في موازين الله تعالى من قدر رفيع".

وتساءل: "متى تقضي الأمة الإسلامية هذا الدين، وتبرأ من تبعته، وتغسل عن وجهها عار الاحتلال؟ عسى أن يكون ذلك قريبًا".

والأربعاء الماضي، توعد وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف "إيتمار بن غفير"، باقتحام المسجد الأقصى مرة أخرى.

وسبق أن اقتحم "بن غفير" المسجد الأقصى، في 3 يناير/كانون الثاني، ما أدى إلى إدانات فلسطينية وعربية وإسلامية وانتقادات دولية.

ومنذ العام 2003، تسمح الشرطة الإسرائيلية لمتطرفين إسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى يومياً، ما عدا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، في مساعٍ لتقسيم المسجد زمانياً ومكانياً كما يقول الفلسطينيون.

ولمفتي عمان موقف رافض للاحتلال الإسرائيلي والتطبيع معه وداعم للقضية الفلسطينية.

ورغم احتفاظ عُمان بسياسة الحياد التي تنتهجها، وترحيب السلطنة رسمياً باتفاقيتي تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل، فإنها ترفض الانضمام إلى "اتفاقيات إبراهام".

وتشترط عمان على الحكومة الإسرائيلية تبني رؤية للسلام الرامي إلى اتخاذ خطوات ملموسة تتلاقى مع تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، بحسب ما قاله وزير الخارجية العُماني "بدر البوسعيدي"، في يونيو/حزيران 2021.

ومؤخرا، رفضت مسقط مطالب تل أبيب بفتح الأجواء العمانية أمام طائراتها المدنية، بعدما وافقت الرياض على قرار مماثل خلال زيارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" السعودية في يوليو/تموز الماضي.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

مفتي عمان الأقصى القدس حكومة صهيونية