سلطان الجابر وباتريك بوياني.. دور محوري في العلاقات التجارية بين الإمارات وفرنسا

الأربعاء 25 يناير 2023 08:35 ص

أفادت مصادر استخباراتية بأن الفرنسي "باتريك بوياني" والإماراتي "سلطان أحمد الجابر" يلعبان دورا محوريا في العلاقات الجارية بين بلديهما، وذلك بعد إطلاق أول مجلس أعمال مشترك في يوليو/تموز الماضي.

وأوضحت المصادر أن "سلطان الجابر"، الذي أصبح، في 12 يناير/كانون الثاني الجاري، رئيسًا للنسخة 28 من مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ، الذي سيعقد بدبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2023، يعمل، إلى جانب الاستعدادات للمؤتمر، على تعزيز دوره كرئيس تنفيذي لشركة بترول أبوظبي "أدنوك"، حسب ما أورده تقرير لموقع "إنتليجنس أونلاين".

وذكر الموقع الفرنسي، المعني بالشأن الاستخباراتي، أن "الجابر" سيكون شخصية رئيسية في أول مجلس أعمال فرنسي إماراتي، ينعقد في أبوظبي على هامش زيارة وزير المالية الفرنسي "برونو لو مير" إلى الإمارات الأسبوع المقبل، حيث سيشارك في رئاسته مع الرئيس التنفيذي لشركة "توتال" "باتريك بوياني".

ودشن الرئيس الإماراتي "محمد بن زايد آل نهيان" مجلس الأعمال المشترك خلال زيارته لباريس يومي 18 و19 يوليو/تموز من العام الماضي، ليصبح مركز ربط بين مجتمعات الأعمال الفرنسية والإماراتية.

وبينما ستتم دعوة الشركات الرائدة من كلا البلدين إلى مائدة مستديرة، يظل "بوياني" و"الجابر" محوريين في العلاقة الاقتصادية، التي تعززت من خلال توقيع شراكة استراتيجية خلال رحلة "بن زايد" إلى باريس العام الماضي.

وتمتلك شركة "توتال" الفرنسية للطاقة عدة حصص في امتيازات نفطية استراتيجية مع "أدنوك"، بما في ذلك شركة أدنوك البرية، التي تمتلك فيها حصة 10%.

وتتضمن استراتيجية فرنسا في المنطقة أيضًا جذب استثمارات من صناديق الثروة السيادية في أبوظبي، حسبما أفادت المصادر، مشيرة إلى أن صندوق الاستثمار الفرنسي "أرديان" وقع بالفعل عدة استثمارات إطارية مع صندوقي الثروة السياديين في أبوظبي، مبادلة وجهاز أبوظبي للاستثمار، وسيفتتح مكتبه في أبوظبي في 30 يناير/كانون الثاني الجاري على هامش زيارة "لو مير" للبلاد.

وفي الوقت نفسه، سيحاول جزء من الوفد التجاري المرافق للوزير الفرنسي إلى الإمارات تأمين المشاركة في مشروع "الاتحاد للسكك الحديدية" الضخم.

وإلى جانب هذه التحركات لتعزيز الأعمال الفرنسية في الإمارات، تولى السفير الفرنسي الجديد "نيكولاس نيمتشينوف"، المدير السابق للتوجيه الاستراتيجي بوكالة المخابرات الأجنبية الفرنسية، منصبه بعد عودة السفير السابق "كزافييه شاتيل دي برانسيون" إلى باريس، حيث تم استدعاء "دي برانسيون" إلى الخلية الدبلوماسية للرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

المصدر | إنتليجنس أونلاين - ترجمة وتحرير الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

فرنسا الإمارات سلطان أحمد الجابر محمد بن زايد باتريك بوياني توتال أدنوك أبوظبي

بعد ترقيته.. سفير فرنسا لدى الإمارات يغادر للانضمام للخلية الدبلوماسية لماكرون