الثلاثاء 26 يناير 2016 04:01 ص

قال قانوني سعودي، إن سجلات الأسرة الجديدة، التي بدأ تطبيقها في المملكة، تستر المعددين وتكشف زوجات المسيار، وتعطي النساء حقوقهن.

وأوضح المستشار القانوني «عمر الخولي» إن «نظام سجل الأسرة الذي بدأ تطبيقه أمس، يمكن الرجل المعدد من استخراج  أكثر من سجل إذا كان لديه أبناء من أكثر من زوجة، وهذا الإجراء سيساعد في ستر الأزواج المعددين، بحيث لا يمكن للزوجة معرفة أن زوجها معدد، في الوقت نفسه يكشف السجل عن زواج المسيار، حيث يعطي زوجة المسيار أحقية إثبات نسب أبنائها».

وأضاف، أن «هذا السجل سيمكن الأم من الحصول على وثيقة تثبت علاقتها بأبنائها، ويقضي على الابتزاز الذي تتعرض له، عندما يتعسف الأب أو المطلق في منح الأبناء بطاقات عائلة لإنهاء إجراءاتهم في الجهات الحكومية، ومن بينها المستشفيات».

وأوضح «الخولي» أن «سجل الأسرة يثبت نسب أبناء الزوجة لها، وبذلك يقضي على جهل بعض الآباء، واستغلالهم لمطلقاتهم، بعدم قيامهم بإنهاء إجراءات أبنائهم إلا بعد دفع مبلغ معين، أو المماطلة في الحضور، مما يتسبب في تأخير إنهاء إجراءات الأبناء في الجهات الحكومية». 

وأشار إلى أن «من فوائد سجل الأسرة أيضا إثبات الأم نسب أبنائها إليها، وبالتالي إثبات حقهم في الميراث، ويفيد أيضا في حال كان الأب فاقدا الأهلية، ولا يستطيع إنهاء إجراءات أبنائه»، إضافة إلى أن سجل الأسرة لا يفيد في سفر الأم مع الأبناء إلى خارج المملكة، حيث يستلزم ذلك موافقة من الجهات المختصة.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي لوكالة الأحوال المدنية «محمد الجاسر»، إن «قرار استخراج سجل الأسرة للمطلقة والأرملة والمتزوجة لتسهيل الإجراءات عليهن جاء بعد دراسة وافية من الجهات المختصة، فبموجبه سيمكن للمرأة الحصول على وثيقة رسمية تشمل جميع تفاصيل التابعين لها، وتمكنها من مراجعة أي قطاع يتطلب وجود إثبات للتابعين»، مشيرا إلى أن «السجل لا يغني عن الهوية الوطنية، وسيكون استخراجه اختياريا».

وأضاف أن «هذا السجل سيمنح المطلقة والأرملة والمتزوجة العديد من المزايا، حيث سيساعد في تخفيف العبء عنهن، وإنهاء كافة الأمور المتعلقة بأبنائهن، وتمكين من لديها أبناء من أكثر من زوج من تسجيلهم في سجل واحد، وهو ما يضمن لها حقوقها وأبنائها، كذلك يمنح المتزوج القدرة على استخراج أكثر من سجل أسرة، وتسجيل كل زوجة وأبنائها في سجل مستقل».

وأوضح «الجاسر» أن «سجل الأسرة الجديد لا يحمل صورة للمرأة، وإنما يتضمن جميع أسماء أبنائها وسجلاتهم المدنية»، مبينا أن استخراج الهوية الوطنية شرط أساسي للحصول على سجل الأسرة.

وبدأت الأحوال المدنية السعودية، أمس باستخراج سجلات الأسرة الجديدة، للمرأة المتزوجة والمطلقة والأرملة بهدف تسهيل أمورهن وإنهاء إجراءاتهن لدى الجهات الحكومية والخاصة.