الخميس 28 يناير 2016 08:01 ص

أعلنت شبكة «الجزيرة»، اليوم الخميس، الإفراج عن مراسلها «حمدي البكاري»، وزميليه المصور «عبد العزيز صبري» والسائق «منير السبئي»، وذلك بعد اختطافهم على أيدي مجهولين منذ نحو عشرة أيام في مدينة تعز، وسط اليمن.

ولم يوضح موقع الشبكة على الإنترنت والذي أعلن خبر الإفراج، الجهة التي وقفت وراء عملية الاختطاف.

كانت الشبكة أصدرت بيانا طالبت فيه بالإفراج الفوري عن طاقمها، وحمّلت الخاطفين مسؤولية سلامة «البكاري» ومرافقيه.

وقالت فضائية «الجزيرة» القطرية الخميس الماضي، إن الاتصالات والأخبار انقطعت عن مراسلها في مدينة تعز اليمنية، «حمدي البكاري»، منذ مساء يوم الإثنين قبل الماضي.

ولم تحمل الشبكة آنذاك، جهة معينة مسؤولية الاختطاف، غير أن جماعة الحوثي كثيرا ما ضايقت وهددت مراسلي «الجزيرة» في اليمن، كما قامت بحجب موقع الشبكة في اليمن في شهر أبريل/نيسان الماضي، بعد أيام من اقتحام مسلحي الجماعة مكتب القناة بالعاصمة اليمنية صنعاء ضمن حملة استهدفت وسائل الإعلام التي لم تخضع لسلطة الجماعة.