الخميس 4 فبراير 2016 08:02 ص

صرح وزير الخارجية الأمريكي «جون كيري»، اليوم الخميس، بأنه أجرى اتصالا بنظيره الروسي «سيرغي لافروف» وطلب منه وقف الضربات الجوية الروسية ضد المعارضة في سوريا.

وقال «كيري» إنه خلال حديث صريح ذكر روسيا بقرار «مجلس الأمن الدولي» الذي يدعو إلى وقف إطلاق نار فوري في سوريا لإفساح المجال أمام إيصال المساعدات إلى المدن المحاصرة.

وأضاف «كيري» على هامش مؤتمر المانحين في لندن أن روسيا لديها مسؤولية، كما كل الأطراف الأخرى، باحترام هذا القرار.

وتابع: «أجريت محادثة هذا الصباح مع الوزير لافروف واتفقنا على أنه يجب بحث كيفية تطبيق وقف إطلاق النار».

وشدد «كيري» على ضرورة أن يسمح النظام السوري وحلفاؤه وكذلك فصائل المعارضة بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وفي موسكو أعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان، اليوم الخميس، أن «لافروف» و«كيري» عبرا عن أسفهما لتعليق محادثات السلام السورية وأعربا عن أملهما في أن تكون فترة توقفها أقصر ما يمكن.

وقالت الوزارة في بيان إن الوزيرين عبرا خلال اتصال هاتفي بينهما عن أسفهما لتعليق المحادثات في جنيف واتفقا على بذل الجهود اللازمة لكي تكون فترة تعليقها أقصر ما يمكن.

كما أكد «لافروف» و«كيري» ضرورة قيام الحكومة والمعارضة في سوريا بخطوات عاجلة من أجل تأمين إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة من قبل القوات السورية، وكذلك من قبل وحدات المعارضة السورية، وذلك تحت إشراف «الأمم المتحدة».

واتفق الوزيران على تنسيق الخطوات المحتملة من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المذكورة جوا باستخدام طائرات شحن عسكرية.

وأضاف البيان أن الجانبين أكدا الاتفاق على عقد اجتماع وزاري لمجموعة دعم سوريا في ميونيخ في 11 فبراير/شباط الجاري.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات