بايدن لمستشاريه: نتنياهو يتجاهل النصائح ويعرقل جهود تخفيف أزمة بغزة

الاثنين 12 فبراير 2024 06:43 م

اشتكى الرئيس الأمريكي جو بايدن لمستشاريه من تجاهل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لنصائحه، وعرقلته للجهود المبذولة للتخفيف من الأزمة الإنسانية في غزة.

جاء ذلك، حسبما نقلت شبكة سي إن إن الأمريكية عن مصادر مطلعة لم تسمها.

وقالت الشبكة إن بايدن يشعر بإحباط متزايد من نتنياهو، لكن هذه المشاعر تظل حتى الآن خلف الكواليس، ولم يصل بعد إلى حد انتقاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بشكل علني أو مباشر.

وفي وقت سابق الإثنين، أفادت قناة "إن بي سي" الأمريكية، أن بايدن صعّد خطابه ضد نتنياهو في محادثات خاصة في 3 مناسبات حديثة على الأقل جمعته بممولين داعمين لحملته الانتخابية.

وبحسب القناة، فإن بايدن يرى نتنياهو "العائق الرئيس" أمام محاولات إقناع إسرائيل بوقف إطلاق النار، والتعامل معه أصبح مستحيلا"، وأنه يريد أن "تستمر حرب غزة حتى يتمكن من البقاء في السلطة".

وبدلا من الانتقاد العلني لنتنياهو، أصبح بايدن ينتقد بشكل متزايد التكتيكات الإسرائيلية، في حرب غزة المتواصلة منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول المنصرم.

والأسبوع الماضي، قال بايدن إنه يعتقد أن الحملة في غزة "تجاوزت السقف"، وهي واحدة من أشد إداناته حتى الآن للحملة العسكرية ضد حماس.

وذكرت سي إن إن أن بعض المسؤولين يتساءلون الآن إلى متى سيحجب بايدن الانتقادات العلنية لنتنياهو مع احتدام الحرب في غزة، لاسيما مع تصاعد التوتر بين الجانبين مؤخرا بسبب استعدادات إسرائيل لتوغل بري في رفح، التي تؤوي أكثر من مليون نازح فلسطيني.

 وقالت الولايات المتحدة إنها "لن تدعم مثل هذه العملية العسكرية دون تخطيط".

وتشكك إدارة بايدن بشدة حول ما إذا كان توجيه نتنياهو للجيش الإسرائيلي من أجل "إجلاء السكان" من رفح قبل دخول القوات الإسرائيلية ممكنًا.

وقال المسؤول: "لقد أوضحنا تمامًا أن العملية في ظل الظروف الحالية ليست شيئًا يمكن أن نتصوره".

 

المصدر | الخليج الجديد+ وسائل إعلام

  كلمات مفتاحية

جو بايدن بنيامين نتنياهو حرب غزة رفح اجتياح رفح