الأربعاء 13 أبريل 2016 02:04 ص

قضت محكمة الجنح المفوّضة بالكويت اليوم ببراءة المغردة سارة الدريس من تهمة «ازدراء الأديان».

وكانت النيابة العامة قد أخلت سبيل المغردة «سارة الدريس» بكفالة مالية قدرها 1000 دينار في قضية عُدتْ إساءة إلى الرسول، صلى الله عليه وآله وسلم.

كانت الدريس قد كتبت على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عن طرف من السيرة النبوية يخص زواج الرسول، صلى الله عليه وسلم، بالسيدة «صفية بنت حيي»، رضي الله عنها، دون تعمق في مدلول الزواج، مما دعا النيابة الكويتية إلى إصدار أمر بالقبض عليها في 19 من نوفمبر/تشرين الثاني، وتمّ إلقاء القبض عليها بالفعل بعد ثلاثة ايام بالمطار لدى عودتها إلى  الكويت. وهو الأمر الذي أثار استياء لدى مثقفين علمانيين وحقوقين بالكويت.

سبق لـ«الدريس» أن بُرئتْ من تهمة العيب في الذات الأميرية بالكويت عام 2013م، بتغريدة نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بعد أن قضت المحكمة بسجنها لمدة عام وثمانية شهور في قضية أمن دولة، إلا أن عفواً أميرياً صدر حينها حال بينها وبين السجن.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات