الثلاثاء 24 مايو 2016 12:05 م

وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية إيطاليا، اتفاقية خدمات النقل الجوي بين البلدين، بصورتها النهائية.

وقال «سيف محمد السويدي»، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، أهمية الاستراتيجية التي تنتهجها دولة الإمارات، والتي أسهمت في تعزيز مكانتها الاقتصادية بوصفها وجهة استراتيجية، ومحورا تجاريا على مستوى المنطقة والعالم، بجانب استقطاب المزيد من شركات الطيران الأجنبية إلى الدولة، وزيادة التواصل مع مختلف شعوب العالم.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية «وام»، أشار «السويدي»، إلى أن الاتفاقية تأتي ضمن سياسة الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة، لتوثيق العلاقات الجوية الثنائية مع مختلف دول العالم، بما يساهم في إيجاد مزيد من الفرص التشغيلية لشركات الطيران الوطنية، وتعزيز وتشجيع التعاون الاقتصادي، والتبادل التجاري بين البلدين.

وأضاف «السويدي» أن الهيئة تسعى باستمرار إلى ترويج سياسة الأجواء المفتوحة مع مختلف دول العالم، مشيرا إلى أن «الإمارات تحتل المركز الثاني عالميا، من حيث عدد اتفاقيات الأجواء المفتوحة الموقعة مع دول العالم».

من جانبها، قالت «ليلى حارب المهيري» مساعد المدير العام للاستراتيجية والشؤون الدولية في الهيئة العامة للطيران المدني، إن «اتفاقيات تنظيم خدمات النقل الجوي بين الدول تحكمها قوانين، وحريات تنظم النقل الجوي بين أقاليم الدول»، مشيرة إلى أن «دولة الإمارات تحث الدول على توقيع اتفاقيات الأجواء المفتوحة، التي من شأنها إزالة القيود كافة على حركة النقل الجوي الدولية».

وأضافت أن «الدولة ترتبط بعلاقات قوية مع جميع دول الاتحاد الأوروبي من خلال الاتفاقيات الموقعة بينهم، مما يساهم في توفير الكثير من الفرص التجارية الاستثمارية والوظائف في الدول الأوروبية».

من جهته، قال الكابتن «خالد حميد آل علي»، مدير إدارة النقل الجوي في الهيئة العامة للطيران المدني، إن هذه الاتفاقية تضمن للناقلات الوطنية في كلا البلدين نموا مستداما وتدعم خطط واستثمارات النقل الجوي التي تستهدفها الناقلات الوطنية لدولة الإمارات، إضافة إلى فتح آفاق جديدة في التعاون، وذلك من خلال فتح خطوط جديدة لناقلات الإمارات الوطنية.

وقع على الاتفاقية من الجانب الإيطالي «ماسيمو جاياني» وزير مفوض مدير عام الشؤون العالمية لدى وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، بحضور «ليبوربو ستيلليلنو» سفير جمهورية إيطاليا لدى الإمارات.

المصدر | الخليج الجديد