الثلاثاء 31 مايو 2016 06:05 ص

تراجعت الكويت، عن دراسة مشروع إنشاء مفاعل نووي، لاستخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

ونقلت صحيفة «القبس»، عن ضابط الاتصال الوطني للوكالة الدولية للطاقة الذرية «نادر العوضي»، قوله إن الكويت كانت من الدول السبّاقة في عمل دراسة لإنشاء مفاعلات نووية للطاقة السلمية، من قبل لجنة وطنية، كُلفت عمل الدراسات الأولية للمشروع.

وأضاف على هامش الحلقة الوطنية حول التطبيقات السلمية للتقنيات النووية، التي نظّمها معهد الكويت للأبحاث العلمية في مقره أمس، بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن كارثة مفاعل «فوكوشيما» في اليابان، أدت إلى تراجع الدول عن المشروع، وفي انتظار التوصل إلى تقنيات حديثة أكثر أمانا.

وأوضح أن انخفاض أسعار النفط خلال الفترة الأخيرة جعل من استخراج الكهرباء ومصادر الطاقة عن طرق المفاعلات النووية أكثر كلفة، وفق دراسة اقتصادية جرت أخيراً؛ هذا بالإضافة إلى صغر الرقعة الجغرافية للبلاد، والحاجة إلى كميات كبيرة من مياه التبريد لعمل المفاعلات.

وكانت الكويت قد أنشأت عام 2010، اللجنة الوطنية للطاقة الذرية، على أن تسعى لبناء أربع محطات نووية بقدرة 1000 ميغاواط لكل منها، بحيث بدأت الدراسات لهذه المحطات سنة 2013، على أن تبدأ المحطة الأولى بالعمل في حدود 2020، وفق ما كان مخططاً له.

المصدر | الخليج الجديد