السبت 9 يوليو 2016 06:07 ص

أكد رئيس مجلس إدارة الجمعية البحرينية للشفافية «شرف الموسوي» الجمعة أن سلطات الحدود البحرينية منعته هو والمحامي محمد التاجر» من السفر إلى السعودية.

وكتب «الموسوي» في تغريدة على «تويتر»«بعد انتظار ساعة من الزمن منعت هذا اليوم من السفر مع المحامي محمد التاجر، ونحن باتجاه المملكة العربية السعودية من جسر الملك فهد»، دون أن يوضح أسباب المنع.

وقالت الجمعية في بيان، تناقلته وسائل إعلام محلية: «قرار المنع من السفر يتعارض مع التزام البحرين بتنفيذ بنود اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والمادة 23 من دستور البحرين، والمقررات الأممية والعهود الدولية، ومنها المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان».

وشددت الجمعية على أن القرار بمنع «الموسوي» والتاجر، يتعارض مع تعهدات البحرين أمام مجلس حقوق الإنسان، والتزامها بتنفيذ توصيات اللجنة المستقلة لتقصي الحقائق».

وأشارت الجمعية إلى أن «قرار منع رئيسها من السفر يحد من دور ونشاط الجمعية في مكافحة الفساد ونشر ثقافة النزاهة والشفافية، ويعد مؤشرا سلبياً للحد من فاعلية المجتمع المدني»، ودعت السلطات المسؤولة عن قرار المنع إلى التراجع عن قرارها، لما يصب في خدمة أهداف الجمعية والبحرين لمكافحة الفساد.

وكان البرلمان الأوروبي قد عبر في تقرير له الخميس، بخصوص حالة حقوق الإنسان في البحرين، عن «مخاوفه الشديدة إزاء حملة القمع المستمرة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، والمعارضين السياسيين وممثلي المجتمع المدني، وكذلك إزاء القيود المفروضة على الحقوق الديمقراطية الأساسية بما فيها حرية التعبير، والتجمع وتكوين الجمعيات والتعددية السياسية وسيادة القانون في البحرين».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات