الثلاثاء 12 يوليو 2016 04:07 ص

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، أمس الإثنين، التعاون مع مصر بأنه «ذخر لإسرائيل».

وقال «نتنياهو» في تصريح نقلته الإذاعة العبرية العامة (رسمية)، إن «التعاون مع مصر هو ذخر لإسرائيل أمنيا ودوليا»، معتبرا أن «زيارة وزير خارجية مصري للبلاد لأول مرة منذ تسعة أعوام يدل على التقارب الهام بين الدولتين».

ولفت «نتنياهو» في جلسة كتلة حزب الليكود في الكنيست الإسرائيلي: «ناقشت مع وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس قضايا ذات أهمية كبيرة، إضافة إلى ملفات إقليمية والمسيرة السلمية مع الجانب الفلسطيني».

وأمس الأول الأحد، وصل وزير خارجية مصر إلى (إسرائيل) في زيارة هي الأولى من نوعها منذ عام 2007، والتقى خلالها «نتنياهو»، وناقشا جملة من الملفات أهمها العلاقات بين الجانبين وعملية السلام.

وفي مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، التي عقدت الأحد، وصف «نتنياهو» زيارة «شكري» بـ«الهامة».

وقال مخاطبا وزراء حكومته إن آخر زيارة لوزير خارجية مصري (الوزير أحمد أبو الغيط آنذاك) إلى (إسرائيل) كانت في عام 2007.

وأضاف: «هذه الزيارة مهمة لأسباب كثيرة، وهي تشكل دليلا على التغيير الذي حدث في العلاقات الإسرائيلية المصرية، بما في ذلك دعوة الرئيس (عبد الفتاح) السيسي المهمة إلى دفع عملية السلام مع الفلسطينيين ومع الدول العربية على حد سواء».

وتبدو العلاقات المصرية الإسرائيلية جيدة، منذ وصول الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» للحكم في يونيو/حزيران 2014، إذ تم إعادة فتح سفارة تل أبيب بالقاهرة العام الجاري، بالتزامن مع إرسال سفير لمصر إلى (إسرائيل) بعد سحبه في عام 2012، غير أن التطبيع الشعبي بين الطرفين ما يزال محل رفض.

وفي سياق آخر، رفضت مصادر عسكرية إسرائيلية اليوم، التعليق على ما أوردته وكالة »بلومبرغ» الأمريكية، عن أن طائرات بدون طيار إسرائيلية قامت بشن هجمات على أهداف في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي مصر، وفق الإذاعة الإسرائيلية.

وقالت الإذاعة: «رفضت مصادر عسكرية وسياسية إسرائيلية رسمية تأكيد قيام الجيش الإسرائيلي بقصف مواقع في سيناء عبر طائرات بدون طيار».

وأضافت الإذاعة، أن «هناك تنسيقًا أمنيًا واستخباراتيًا وثيقًا للغاية بين مصر وإسرائيل».

وأشارت المصادر، إلى أن «للبلدين عدوا مشتركا هو تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) بالإضافة إلى تهديدات أخرى».

وكان تقرير إعلامي إسرائيلي، كشف أمس، عن ترتيبات تجري لزيارة قريبة ينتظر أن يجريها رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، إلى مصر، للقاء الرئيس «عبد الفتاح السيسي»، عقب يوم من زيارة وزير الخارجية المصري، «سامح شكري» إلى (إسرائيل).

وقالت المحطة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، إن زيارة «شكري»، إلى (إسرائيل)، الأحد، بحثت زيارة مرتقبة يقوم بها «نتنياهو» إلى العاصمة المصرية القاهرة، أو منتجع شرم الشيخ، قبل نهاية العام الجاري للقاء الرئيس المصري.

ولم يسبق أن اجتمع «نتنياهو» مع «السيسي»، لكنهما تحادثا عبر الهاتف مرات عديدة، بحسب تصريحات مكتوبة صدرت عن رئاسة الوزراء الإسرائيلية.

 

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول