الاثنين 20 أكتوبر 2014 11:10 م

أعلن قطاع شرطة الإنتربول المصري بقيادة اللواء «جمال عبد الباري» رئيس القطاع، إنهاء إجراءات استرداد من قال إنه أحد قيادات جماعة «الإخوان المسلمين»، وذلك بعد إيقافه من قبل الإنتربول في دولة الإمارات، بناء على النشرة الحمراء الصادرة ضده.

وقد تم إخطار الإنتربول المصري رسميا بضبطه حتى تم إرسال مأمورية أمنية واسترداده، تمهيدا لتقديمه للمحاكمة علي حد قولهم.

وقد تلقي قطاع الإنتربول المصري إخطارا رسميا من مسئولي قطاع الإنتربول فى الإمارات، يفيد بضبط «جمال عبد الله دبا» محامي ومقيم بدمياط، والذي غادر البلاد عقب 30 يوليو/تموز العام الماضي، وتم إيقافه في الإمارات والتأكد من صدور نشرة حمراء بضبطه.

هذا وتقوم سلطة الانقلاب في مصر بمطاردة مناهضي الانقلاب في الخارج وبخاصة قيادات «الإخوان»، في حين يرفض الإنتربول الدولي المشاركة في تلك العملية الانتقامية ويرفض تسليم قيادات «الإخوان» لعدم ثقته في إجراءات العدالة في مصر، إلا أن دولة الإمارات المعروفة بقوة دعمها لسلطة الانقلاب هي من تمارس تلك الرقابة علي أراضيها.

 

المصدر | متابعات