الخميس 8 سبتمبر 2016 09:09 ص

دعا رئيس الوزراء العراقي «حيدر العبادي»، الأربعاء، دول الخليج إلى التعاون مع بلاده للقضاء على تنظيم «الدولة الإسلامية»، مؤكدا أن بلاده ستخرج قوية رغم التحديات التي تواجهها.

وقال «العبادي»، في كلمة له خلال اجتماعه مع محافظ وأعضاء مجلس محافظة ميسان، جنوبي البلاد، إن «العراقيين دافعوا عن دول الخليج، وعلى هذه الدول اليوم التعاون معنا للقضاء على داعش»، دون أن يوضح شكل التعاون المطلوب منها.

وأضاف «العبادي» أن «العراق يواجه تحديات، لكنه سيخرج قوي من خلال الانتصارات التي تحققها قوات الأمن»، مضيفا أن «واجبنا هو إقرار الأمن وحماية المواطنين وعدم السماح لفرض إرادة معينة بقوة السلاح».

من جهته، قال «عبد العزيز حسن»، عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، إن «دعوة العبادي لدول الخليج لمزيد من التعاون مع العراق للقضاء على داعش تأتي للتأكيد على أن بغداد غير معنية بالصراعات الإقليمية».

وأضاف «حسن»، للأناضول، أن العراق «بعث في السابق برسائل تأكيد لجميع دول الخليج بأنه بعيد عن سياسة المحاور الإقليمية، خصوصا السعودية وإيران، وأن هدف الحكومة الآن هو كيفية استعادة الأراضي من داعش بعيداً عن الصراعات الإقليمية والدولية».

وتابع البرلماني العراقي أن «أمن دول الخليج والعراق لا يمكن تجزئته».

وتصاعدت خلال اليومين الماضيين الحرب الكلامية بين السعودية وإيران.

واتهم وزير الخارجية السعودي، في تصريحات من لندن نقلتها وكالة الأنباء السعودية (واس)، اليوم، إيران بدعم الإرهاب، قبل أن يتساءل «لماذا لا تهاجم الجماعات الإرهابية مثل داعش والقاعدة إيران؟، معتبراً أن وجود قيادات تنظيم القاعدة في إيران وعدم تسليم طهران لهم يدل على علاقة التنظيم بطهران.

وفي وقت سابق، جدد الرئيس الإيراني «حسن روحانی اتهامه للسعودية بـ«منع حجاج بلاده من أداء الفريضة هذا العام»، واتهم الرياض بما وصفه «دعم الإرهاب» في العراق وسوریا والیمن.

وتخوض قوات الأمن العراقية، بمساندة التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، معارك متواصلة منذ منتصف عام 2014 في مسعى لطرد مسلحي «الدولة الإسلامية» من المناطق التي سيطروا عليها عقب فرار قوات الجيش العراقي شمال وغربي البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول