الثلاثاء 6 يونيو 2017 04:06 ص

أظهر تقرير حكومي أن 52% من الكويتيين العاملين بالقطاع الحكومي راضون عن رواتبهم التي يتقاضونها من الدولة، وذلك في إثر الزيادات الأخيرة التي تلقوها من الدولة نظير ارتفاع الأسعار وقرارات ترشيد الدعم الأخيرة، خاصة في ما يتعلق بالطاقة.

وقل التقرير الصادر عن إدارة الأبحاث التابعة لمجلس الوزراء، إن الكويتيين العاملين في مؤسسات الدولة المختلفة حصلوا مؤخرا على مزايا إضافية شملت تأمينا صحيا شخصيا، وتذكرة طيران سنوية، وبدل سكن، إضافة إلى زيادة بدل الدعم.

وكشف التقرير عن أن 48 %من الكويتيين حصلوا على زيادة في رواتبهم خلال 2016، في حين 52% تجري حاليا جدولتهم في كشوف زيادات الرواتب للعام الحالي والعام المقبل، وفق نوعية وأماكن توظيفهم بالمؤسسات والوزارات والهيئات الحكومية وعلى حسب الدرجة الوظيفية.
وبحسب تقرير رسمي حديث، صادر من الإدارة العامة للإحصاء، ارتفع عدد العاملين الكويتيين في القطاع العام والخاص بنحو 12.1 ألف عامل ليبلغ عددهم نحو 422.3 آلاف عامل في 2016، بلغ عدد العاملين منهم في الحكومة نحو 320.1 ألف عامل، أي ما نسبته 75.8% من إجمالي العمالة الكويتية.

يذكر أن الحكومة الكويتية اتخذت سلسلة من الإجراءات لخفض العجز في موازنتها الناجم عن انخفاض أسعار النفط، حيث قرر مجلس الوزراء في الأول من أغسطس/آب الماضي، رفع أسعار الوقود نحو 80%، للمرة الأولى منذ قرابة عقدين، إلى جانب قرار تحرير أسعار الديزل والفيول، ورفع أسعار المياه والكهرباء للمقيمين.

ويهدف رفع الأسعار إلى إعادة هيكلة تسعير منتجات البنزين، تماشيا مع متوسط الأسعار في دول «مجلس التعاون الخليجي»، ضمن خطة الحكومة الإصلاحية للتأقلم مع انخفاض الإيرادات.

وتتوقع الحكومة الكويتية أن يصل العجز خلال العام المالي الجاري إلى 7.9 مليارات دينار (26 مليار دولار)، لتشارك عمليات الخصخصة بخفضه بما يعادل 1.58 مليار دينار (5.2 مليار دولار).

المصدر | متابعات