الثلاثاء 3 أكتوبر 2017 07:10 ص

قال مصرفيون، الإثنين، إن حكومة إمارة أبوظبي تستعد إلى العودة لسوق السندات الدولية، من أجل دعم الإنفاق مع تراجع الإيرادات النفطية.

وفي تقرير نشرته «فاينانشيال تايمز»، أوضح المصرفيون أن العودة للاستدانة من السوق الدولية يأتي على خلفية دعم الإنفاق.

ولفت التقرير إلى أن هذا الاتجاه يأتي بعد طرح السعودية 12.5 مليار دولار الأسبوع الماضي، ما اعتبر أكبر عملية بيع سندات في الأسواق الناشئة هذا العام.

وقال أحد المصرفيين، إن بنوك «أوف أمريكا»، «ميريل لينش»، «فيرست أبوظبي بنك»، «جيه بي مورغان»، و«إتش أس بي سي»، قد تم تكليفها بإجراء دعوات المستثمرين قبل الإصدار المحتمل في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وأشار التقرير إلى أن الإمارة استخدمت مجموعة من إصدارات الديون وأرباح الشركات الحكومية وصندوق الثروة لسد العجز في الميزانية على مدى السنوات القليلة الماضية نتيجة للهبوط المستمر في أسعار النفط منذ عام 2014.

وفي حين نقلت مواقع عربية أن حكومة الإمارة تنوي طرح 3 شرائح من السندات بقيمة 500 مليون دولار، ذكرت وكالة «رويترز» اليوم، أن إمارة أبوظبي أصدرت تفويضا للبنوك لترتيب سلسلة من الدعوات للمستثمرين من ذوي الدخل الثابت قبل إصدار سندات ثلاثية مقومة بالدولار، وفقا لوثيقة صادرة عن أحد البنوك الرائدة في الصفقة، اليوم الإثنين، على أن تكون آجال السندات من 5 و10 و30 عاما.