الثلاثاء 6 مارس 2018 07:03 ص

شن شقيق أمير قطر، الشيخ «جوعان بن حمد»، هجوما لاذعا على ولي العهد السعودي، الأمير «محمد بن سلمان»، محذرا إياه من مصير «أبي جهل».

وقال «بن حمد»، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، ردا على إساءة «بن سلمان» لقطر خلال زيارته لمصر، والتي وصف خلالها الشعب القطري بأنهم «لا يساوون شارعا في مصر»، بالقول إن «الذين يقيسون الأمور دائماً بالحجمِ والعدد هم في الغالب صغار في عقولهم ويتلقون في النهاية خسارة مضاعفة».

وأضاف شقيق أمير قطر، في تغريدة عبر «تويتر»: «ولهذا خسرت قريش معركة بدر بشكل هائلٍ ومُجَلْجِلٍ لأنها اتبعت تحليل أبي جهل الذي قام على مقارنة العدد وتجاهل الحق ونوعية الخصم».

 

 

وأمس الإثنين، قلل ولي العهد السعودي من حجم الاهتمام بالخلاف مع قطر، قائلا: «لا أشغل نفسي بها، وأقل من رتبة وزير من يتولى الملف القطري، وعدد سكان قطر لا يساوون شارعا في مصر، وأي وزير في الحكومة السعودية يستطيع يحل الأزمة القطرية».

وأضاف «بن سلمان» خلال لقائه رؤساء تحرير عدد من الصحف المصرية، أن «العقد النفسية تحرك حكام قطر تجاه الدول العربية»، دون إيضاح.

وتابع: «استثمارات المملكة في الولايات المتحدة حوالي 800 مليار دولار أي 4 أضعاف الدخل القطري»، مؤكدًا أن «السعودية ستنظم القمة العربية، ولا تشغلنا قصة مشاركة قطر، وغبنا عن القمة الخليجية، لأننا كنا نعرف أن هناك ألاعيب تدبر في الخلف»، دون تفاصيل.

ويعيش الخليج منذ 5 يونيو/حزيران 2017، تصعيدا دبلوماسيا لم يشهده مجلس التعاون منذ إنشائه عام 1981، حين قررت السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، متهمين الدوحة بـ«دعم الإرهاب»، وهو ما تنفيه الأخيرة بشدة.

وأغلقت الدول الأربع حدودها مع قطر، بما في ذلك الحدود البرية الوحيدة للإمارة الخليجية مع السعودية، وامتدت القرارات الخليجية لتشمل منع توريد بعض السلع، ومنع الطيران القطري من عبور الأجواء.