الجمعة 27 مارس 2015 01:03 ص

أكد الأمير «متعب بن عبدالله» وزير الحرس الوطني السعودي على «جاهزية وحدات الحرس الوطني القتالية والأمنية»، مضيفا أنها «تتشرف بالقيام بواجبها جنباً إلى جنب وتشارك وتساند ضمن منظومة قواتنا العسكرية للدفاع عن وطننا الغالي ومقدراته، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز».

والتقى الأمير «متعب بن عبدالله» بالقيادات العسكرية للوزارة اليوم، بعد زيارته لمركز العمليات، وبحث  معهم المستجدات العسكرية والأمنية في ضوء العمليات العسكرية المنفذة خلال عملية «عاصفة الحزم»، إلى جانب مناقشة جميع التدابير اللازمة حسب الخطط الموضوعة، كما استمع لإيجاز حول جاهزية قوات ووحدات الحرس الوطني واستعدادها التام لتنفيذ المهام الموكلة إليها .

عقب ذلك ترأس الأمير «متعب» اجتماعا بمكتبه بحضور نائب وزير الحرس الوطني «عبدالمحسن التويجري» ورئيس الجهاز العسكري الفريق «محمد بن خالد الناهض»، ورؤساء الهيئات العسكرية وقادة الألوية والوحدات.

وشدد وزير الحرس الوطني على أهمية تعزيز جميع الإجراءات اللازمة، وأخذ الحيطة والحذر والتعامل بما تمليه المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع، مؤكدا أن المواطن السعودي هو خط الدفاع الأول عن وطنه.