الخميس 26 مارس 2015 05:03 ص

بدأت منذ منتصف الليلة الماضية غارات جوية تشنها عشر دول بقيادة السعودية تحت اسم «عاصفة الحزم» على مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع «علي عبد الله صالح»، في مناطق مختلفة من اليمن.

وأعلنت السعودية صباح الخميس أنها بدأت عمليات عسكرية في اليمن بشن ضربات جوية بالتنسيق مع تحالف يضم عشر دول بهدف التصدي للمقاتلين الحوثيين الذين يحاصرون مدينة عدن الجنوبية التي لجأ إليها رئيس البلاد.

وخلال مؤتمر صحفي في واشنطن قال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة «عادل الجبير» إن دولا حليفة من دول الخليج العربية وغيرها انضمت إلى المملكة في الحملة العسكرية في محاولة لحماية الحكومة الشرعية للرئيس اليمني «عبد ربه منصور هادي» والدفاع عنها.

واستهدفت الغارات مخازن للأسلحة في صنعاء ومقر قيادة قوات الاحتياط في جنوب صنعاء.

في حين اشتعلت النيران في دار الرئاسة بصنعاء التي استولى عليها الحوثيون إثر قصف جوي.

وشمل القصف أيضا غرفة العمليات المشتركة للقوات الجوية في صنعاء ومعسكر ريمة حميد بمنطقة سنحان معقل الرئيس المخلوع جنوب صنعاء وقاعدة العند الجوية شمال عدن.

وأعلنت السلطات السعودية أن كلا من مصر والمغرب والأردن والسودان وباكستان تطوعت للمشاركة في العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن، بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية والبحرين والإمارات والكويت وقطر) باستثناء عُمان.

وقال الجبير «سنفعل كل ما يلزم من أجل حماية الحكومة الشرعية في اليمن من السقوط».

لكنه رفض إعطاء أي معلومات عن مكان «هادي» على الرغم من أنه قال إن العمل العسكري اتخذ بناء على طلب مباشر من الزعيم المحاصر المدعوم من الولايات المتحدة.

وقالت الولايات المتحدة في وقت سابق إن «هادي» الذي يتحصن في عدن منذ فراره من العاصمة صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون الشهر الماضي لم يعد في المجمع الرئاسي الذي كان يستخدمه كقاعدة في عدن.

وقال «الجبير» إن الولايات المتحدة لا تشارك في الحملة العسكرية لكن مسؤولا أمريكيا قال إن واشنطن تقدم بعض الدعم غير المحدد. وقال إن المهمة لن تقتصر على مدينة أو منطقة معينة باليمن مما يشير إلى أن الطائرات الحربية للتحالف قد تضرب الحوثيين في أي مكان.

وبسط الحوثيون ووحدات متحالفة معهم من الجيش سيطرتهم على مطار عدن وقاعدة جوية قريبة يوم الأربعاء وشددوا قبضتهم على مشارف المدينة الواقعة في جنوب اليمن.

وفي واشنطن قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية «جين ساكي» في إفادة صحفية «كنا على اتصال معه (هادي) في وقت سابق اليوم... لم يعد في مقر إقامته. لست في موقع يسمح لي بتأكيد أي تفاصيل إضافية بشأن مكانه».

وقال سكان في وقت لاحق إن اشخاصا دخلوا مقر إقامة هادي ونهبوه بعد ساعات من نقله بعد الظهر لمكان مجهول. وقال وزير الخارجية رياض ياسين ومساعدون لهادي إن الرئيس لا يزال في عدن بمكان آمن دون الخوض في تفاصيل.

وكان مسؤولون محليون قالوا إن قوات موالية للرئيس اليمني المخلوع «علي عبد الله صالح» وهو حليف قوي للحوثيين سيطرت على مطار عدن لكن الاشتباكات مع أنصار هادي كانت مستمرة في المنطقة المجاورة. وتم إغلاق المطار وألغيت جميع الرحلات الجوية.

وفي وقت سابق سيطر الحوثيون وحلفاؤهم على قاعدة العند الجوية التي تبعد 60 كيلومترا إلى الشمال من المدينة قبل أن يواصلوا تقدمهم صوب الجنوب.

وأدى الانزلاق نحو الحرب الأهلية في اليمن إلى جعل البلاد جبهة حاسمة لتنافس السعودية مع إيران التي تتهمها الرياض باثارة الصراع الطائفي من خلال دعمها للحوثيين.

وأدانت الممالك العربية السنية في المنطقة محاولة الحوثيين السيطرة على الأمور في اليمن ووصفت ذلك بأنه انقلاب وناقشت امكانية التدخل العسكري لصالح «هادي» في الأيام الأخيرة.

وفي وقت سابق قال مسؤولون أمريكيون إن السعودية تحرك معدات عسكرية ثقيلة تشمل المدفعية إلى مناطق قرب حدودها مع اليمن. لكن مصادر سعودية قالت في وقت مبكر يوم الأربعاء إن الحشود العسكرية التي تضم دبابات دفاعية تماما.

 

اقرأ أيضاً

قصف جوي على مجمع عدن الرئاسي ووزير الخارجية يتحدث عن «تنسيق عربي لتدخل فوري»

«الحوثيون» يسيطرون على قاعدة «العند» ووزير الخارجية يحذر من تأخر التحرك الخليجي

«هادي» يطالب مجلس الأمن بإجازة عمل عسكري والسعودية تحشد أسلحة ثقيلة على الحدود

«البخيتي»: تصريحات «الفيصل» خطيرة والتدخل في اليمن سيكون ”نهاية حكم آل سعود“

على أبواب ”الحرب الشاملة“.. «الفيصل»: سنتخذ ”الإجراءات الضرورية“ لوقف ”عدوان“ الحوثيين

«ديفينس وان»: قوات «درع الجزيرة» صممت للقمع الداخلي وليس لخوض الحروب

«الخليج الجديد» يرصد الساعات الأولى من «عاصفة الحزم»

مصدر سعودي: «عاصفة الحزم» قد تشمل تدخلا بريا ... وإيران تسعى لـ”استعادة السيطرة“

اتحاد علماء المسلمين يؤيد «عاصفة الحزم» ويؤكد: «ما أخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة»

مصر تؤكد مشاركتها في «عاصفة الحزم» وتوجّه قطعا بحرية مقاتلة لتأمين خليج عدن

«عاصفة الحزم» تقود أسعار النفط للصعود بنسبة 6%

وزراء خارجية «عاصفة الحزم» يؤكدون على وحدة اليمن و”هويته العربية“.. وتركيا تدعم العملية

مصادر عسكرية: «عاصفة الحزم» أحبطت مخططا إيرانيا للتدخل العسكري في اليمن

وزير الخارجية اليمني: «عاصفة الحزم» فتحت الباب للحوار في اليمن

هل شاركت مصر في «عاصفة الحزم» ”مضطرة“؟!

«أردوغان» يوسع المواجهة: قد ندعم «عاصفة الحزم» لوجيستيا .. وعلى إيران الانسحاب من المنطقة

«هادي» يصل إلى الرياض في طريقه للقمة العربية بعد ساعات من انطلاق «عاصفة الحزم»

باكستان: أي تهديد للسعودية سيثير «ردا قويا» من جانبنا

أسواق الأسهم الخليجية تقلص خسائرها بعد انحسار الذعر بسبب اليمن

لليوم الثاني .. «عاصفة الحزم» تواصل غاراتها العسكرية في اليمن

«اللجان الشعبية» الموالية لـ«هادي» تعلن حظر التجول في «عدن»

«أردوغان» يجري اتصالا مع الملك «سلمان» ويطلع على تطورات «عاصفة الحزم»

«الإخوان» وفصائل سورية معارضة يدعمون «عاصفة الحزم» للتصدي لـ«نفوذ إيران»

«متعب بن عبدالله»: الحرس الوطني جاهز لتنفيذ المهمات القتالية والأمنية

«رويترز»: الصراع في اليمن يزيد المخاطر على طرق نقل النفط البحرية

باكستان: لم نقدم أي وعود إلا الدفاع عن السعودية ضد أي تهديد

«دعوة الإصلاح» تشيد بمشاركة الإمارات في «عاصفة الحزم» وتصفها بـ«التاريخية المشرفة»

«مجتهد» يكشف الدور الأمريكي في عملية «عاصفة الحزم»

مبدأ «سلمان»

«عاصفة الحزم»: قليل هزيل … تأخر كثيرا!

أمريكا و5 دول غربية وإسلامية تؤكد للملك «سلمان» هاتفيا دعمها لـ«عاصفة الحزم»

«هآرتس»: التحالف العربي في اليمن يخوض صراعه الحقيقي ضد إيران

مسؤول عسكري أمريكي: السعودية لم تبلغنا بالعملية العسكرية إلا قبل تنفيذها بوقت قصير

خاص لـ«الخليج الجديد»: مصر لم تشارك في التجهيز لـ«عاصفة الحزم» و«السيسي» أُبلغ بعد بدء العملية

بدء تدريب «الصمصام 5» .. ومسؤول عسكري باكستاني يؤكد: سننضم لتحالف «عاصفة الحزم»

مع أول قصف يستهدف الحوثيين من البحر .. متحدث «عاصفة الحزم» يعلن اكتمال السيطرة البحرية

الرئيس السوداني: مستعدون لإرسال لواء من المشاة إلى اليمن .. والصراع ليس طائفيا

مسلحون قبليون يأسرون 6 مسلحين حوثيين ويزيلون نقاط تفتيش تابعة لهم في إب

الرياض تستضيف اجتماع رؤساء أركان دول تحالف «عاصفة الحزم»

هل تسعى السنغال للمشاركة في تحالف «عاصفة الحزم»؟!

تل أبيب تتابع التدخل السعودي في اليمن لفهم القدرات العسكرية لدول «عاصفة الحزم»

وزير الدفاع السعودي يعقد مباحثات مع «السيسي» ونظيره المصري في القاهرة

«مصر» و«السعودية» تتفقان على مناورة «كبرى» بمشاركة دول خليجية

التحالف يعلن انتهاء «عاصفة الحزم» بتحقيق أهدافها وبدء «إعادة الأمل» لاستئناف العملية السياسية

الملك «سلمان» يستقبل العاهل المغربي .. والوضع في اليمن يتصدر المباحثات

الجيش المغربي يعلن فقدان طائرة «إف16» تشارك بالتحالف العربي في اليمن

هل يدخل الأردن الحرب في اليمن؟