الخميس 26 مارس 2015 05:03 ص

قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» أجاز تقديم مساعدة لوجستية ومخابراتية لدعم العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن لدحر مقاتلي جماعة «الحوثي».

وأضاف البيت الأبيض في بيان له «في حين أن القوات الأمريكية لا تشارك بعمل عسكري مباشر في اليمن دعما لهذا الجهد فإننا نؤسس خلية تخطيط مشتركة مع السعودية لتنسيق الدعم العسكري والمخابراتي الأمريكي».

وتابع أن الولايات المتحدة تراقب عن كثب تهديدات جناح «القاعدة» في اليمن وستواصل اتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع التهديدات المستمرة والوشيكة للولايات المتحدة ومواطنينا.

«هادي» لايزال في عدن وحالته المعنوية مرتفعة

من جانبه، قال مساعد للرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي»، إن «هادي» مازال في قاعدته في عدن وفي حالة معنوية عالية بعد أن بدأت السعودية ودول أخرى الهجوم على جماعة «الحوثي» المعارضة لحكمه.

وأضاف «محمد مارم» مدير مكتب «هادي»، أن العملية استعادت تصميم الشعب لقتال «الحوثيين»، بحسب «رويترز».

وقال إن «الرئيس في حالة معنوية عالية، ويوجه الشكر لدول الخليج ومصر والأردن والسودان وكل دول المنطقة».

وتابع أن العملية موجهة في الأساس ضد الدفاعات الجوية لـ«الحوثيين» في شمال اليمن.

الأوضاع الميدانية

وتوالت الأنباء عن مقتل قيادات «حوثية» عسكرية، منها «عبدالخالق بدرالدين الحوثي»، و«يوسف المداني»، و«يوسف الفيشي» رئيس اللجان الثورية، فيما أصيب «محمد علي الحوثي».

وفي إطار «عاصفة الحزم» تم إعلان الأجواء اليمنية منطقة محظورة ومسيطر عليها بعد العمليات العسكرية السعودية.

أما الأهداف التي تمت بموجب «عاصفة الحزم»، فشملت قاعدة الديلمي الجوية بالقرب من مطار صنعاء الدولي، وألوية الصواريخ في فج عطان.

واستهدف القصف الجوي دار الرئاسة اليمنية وغرفة العمليات المشتركة في صنعاء، إضافة إلى معسكر السواد والشرطة العسكرية والقوات الخاصة وقوات الاحتياط ومنطقة الجراف بصنعاء.

وطال القصف الجوي أيضا قاعدة جوية خلف منزل الرئيس «هادي» بصنعاء، واشتعلت النيران فيها، كما استهدف جميع المواقع العسكرية والدفاعات الجوية، وكذلك المطار والقاعدة العسكرية في مدينة الحديدة، كما تمكنت القوات السعودية من تدمير أربع طائرات مقاتلة وجميع صواريخ سام.

فيما ذكرت أنباء أن الطائرات شنت هجمات صاروخية مستهدفة قاعدة «العند» العسكرية التي يعني سقوطها سقوط مدينة عدن، حيث يتمركز الرئيس اليمني.

وتأتي هذه التطورات بعد أن تقدمت وحدات عسكرية «حوثية» مع حلفائها نحو عدن، بعد دخولهم مدينة لحج وبلدة كرش قرب عدن، كما وصلوا إلى ميناء المخاء المطل على باب المندب غرب عدن، أحد أهم الممرات لحركة التجارة الدولية، بحسب مصادر أمنية.

وجاءت الضربات عقب تحذير سعودي من الزحف نحو عدن، وعقب مبادرات سياسية ودبلوماسية عدة أعرض عنها «الحوثوين» وحلفاؤهم.

وقد أفادت وكالات بأن وزير الدفاع السعودي الأمير «محمد بن سلمان» يدير العملية «عاصفة الحزم» من مقر عمليات القوات الجوية، فيما حذرت السعودية من الاقتراب من الموانئ اليمنية.

التنسيق العربي في «عاصفة الحزم»

وقد أعلنت السلطات السعودية اليوم الخميس أن مصر والمغرب والأردن والسودان وباكستان تطوعت للمشاركة في العملية العسكرية ضد «الحوثيين» في اليمن إلى جانب خمس دول خليجية من «مجلس التعاون الخليجي» هي الإمارات والكويت وقطر والبحرين، بينما اعتذرت سلطنة عُمان عن المشاركة.

وإلى جانب 100 طائرة سعودية تشارك في العملية، و100 ألف من القوات البرية السعودية، تشارك دول الخليج والدول العربية الأخرى بطائراتها المقاتلة في تنسيق مع القيادة السعودية.

وأرسلت الإمارات 30 طائرة مقاتلة إلى السعودية، فيما تتحدث الأنباء عن مشاركة 6 طائرات من الأردن و6 من المغرب و3 من السودان إلى جانب دول الخليج.

وذكرت تقارير أن مصر حركت عددا من القطع البحرية العسكرية من السويس باتجاه جنوب البحر الأحمر في إجراء احتياطي.

وأعربت القاهرة في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس عن استعدادها للمشاركة في الحملة جويا وبحريا وبريا أيضا إذا لزم الأمر،حيث بدأت عملياتها بقوات بحرية من خلال كاسحتي ألغام وفرقاطة ومدمرة، أما القوات الجوية فلم تحدد حتى هذه اللحظة عدد القوات التي ستشارك بها.

كما يشارك الأسطول السعودي الغربي بكامل قطعه البحرية في عمليات الحظر البحري في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.

وبالنسبة لبقية دول «مجلس التعاون»، فتشارك الكويت بـ15 مقاتلة، والبحرين بعدد مماثل وقطر بـ10 مقاتلات، أما الأردن فاستعدت قواتها بإرسال 6 مقاتلات، والسودان بـ3 مقاتلات.

ولم تبدأ المشاركة الباكستانية بعد رغم إعلان باكستان استعداد قواتها، للمشاركة، كما أعلنت مصر والأردن والسودان استعدادها لإرسال قوات برية.

من جهتها، قالت وزراه الخارجية المصرية في بيان إن مصر تعلن عن دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذتها الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبها.

وأضافت الخارجية أنه يجري التنيسق حاليا مع السعودية بشأن ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية وقوة برية إذا ما لزم الأمر في إطار عمل الائتلاف وذلك حفاظا علي وحدة أراضي اليمن وصيانة لأمن الدول العربية.

وصرح السفير السعودي بالولايات المتحدة أن العملية العسكرية في اليمن تستند إلى ميثاقي «الأمم المتحدة» و«الجامعة العربية».

إيران تدين والنفط يرتفع

وفي أول رد فعل لها قالت الخارجية الإيرانية إنها تدين العملية العسكرية في اليمن، بحسب «وريترز».

ووصفت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية اليوم الخميس العملية العسكرية التي تنفذها السعودية وحلفاء من دول خليجية عربية باليمن بأنها «اعتداءات مدعومة من الولايات المتحدة».

وعرض التلفزيون الرسمي لقطات لبعض الأضرار وعشرات الجثث وبعض الجرحى وزعم أن عددا كبيرا من المواطنين اليمنيين قتلوا في الاعتداءات المدعومة من الولايات المتحدة في اليمن.

وعلى صعيد آخر، ارتفعت أسعار النفط أمس الأربعاء بنسبة 2.49% مدفوعة بعدة عوامل، منها تصاعد الأزمة اليمنية.

وأنهت عقود برنت القياسي جلسة التداول الأربعاء مرتفعة بدولار و37 سنتا لتسجل سعر 56.48 دولارا للبرميل، كما صعدت عقود الخام الأميركي الخفيف بدولار وسبعين سنتا لتغلق على 49.21 دولارا.

ويثير تفاقم الأوضاع السياسية والأمنية في اليمن مخاوف بشأن أمن إمدادات النفط من منطقة الشرق الأوسط، ويشعر محللون بقلق من أن حربا بالوكالة ربما تندلع في شبه الجزيرة العربية التي يوجد بها أكبر حقول نفطية في العالم بعد أن دخلت السعودية بشكل مباشر في الصراع الدائر.

اقرأ أيضاً

السعودية ودول عربية وإسلامية تبدأ عملية «عاصفة الحزم» بقصف مواقع الحوثيين في اليمن

قصف جوي على مجمع عدن الرئاسي ووزير الخارجية يتحدث عن «تنسيق عربي لتدخل فوري»

«الحوثيون» يسيطرون على قاعدة «العند» ووزير الخارجية يحذر من تأخر التحرك الخليجي

«هادي» يطالب مجلس الأمن بإجازة عمل عسكري والسعودية تحشد أسلحة ثقيلة على الحدود

«البخيتي»: تصريحات «الفيصل» خطيرة والتدخل في اليمن سيكون ”نهاية حكم آل سعود“

على أبواب ”الحرب الشاملة“.. «الفيصل»: سنتخذ ”الإجراءات الضرورية“ لوقف ”عدوان“ الحوثيين

«ديفينس وان»: قوات «درع الجزيرة» صممت للقمع الداخلي وليس لخوض الحروب

مصدر سعودي: «عاصفة الحزم» قد تشمل تدخلا بريا ... وإيران تسعى لـ”استعادة السيطرة“

اتحاد علماء المسلمين يؤيد «عاصفة الحزم» ويؤكد: «ما أخذ بالقوة لا يُسترد إلا بالقوة»

مصر تؤكد مشاركتها في «عاصفة الحزم» وتوجّه قطعا بحرية مقاتلة لتأمين خليج عدن

«عاصفة الحزم» تقود أسعار النفط للصعود بنسبة 6%

وزراء خارجية «عاصفة الحزم» يؤكدون على وحدة اليمن و”هويته العربية“.. وتركيا تدعم العملية

مصادر عسكرية: «عاصفة الحزم» أحبطت مخططا إيرانيا للتدخل العسكري في اليمن

وزير الخارجية اليمني: «عاصفة الحزم» فتحت الباب للحوار في اليمن

هل شاركت مصر في «عاصفة الحزم» ”مضطرة“؟!

«أردوغان» يوسع المواجهة: قد ندعم «عاصفة الحزم» لوجيستيا .. وعلى إيران الانسحاب من المنطقة

«هادي» يصل إلى الرياض في طريقه للقمة العربية بعد ساعات من انطلاق «عاصفة الحزم»

«الحوثي» يتهم السعودية بتنفيذ مخطط أمريكي إسرائيلي .. ويؤكد: «سنثبت أن اليمن مقبرة الغزاة»

المتحدث العسكري لـ«عاصفة الحزم»: الهجوم الأول حقق أهدافه ولن نسمح بأي إمدادات للحوثيين

الملك «سلمان» يهاتف قادة دول «عاصفة الحزم» والمغرب تؤكد تقديم كافة أشكال الدعم

«أردوغان» يجري اتصالا مع الملك «سلمان» ويطلع على تطورات «عاصفة الحزم»

باكستان: لم نقدم أي وعود إلا الدفاع عن السعودية ضد أي تهديد

«القدس العربي»: المنظومة العربية ترد على ”الإمبراطورية الإيرانية“

عاصفة الحزم .. وعواصف الغرور

«عاصفة الحزم»: قليل هزيل … تأخر كثيرا!

حبس معارض بحريني بتهمة «إهانة دول عاصفة الحزم»

خبراء يستبعدون تدخل إيران لدعم «الحوثيين» ضد تحالف «عاصفة الحزم»

«الإخوان»: الانقلاب على الشرعية سبب الأزمات التي تعيشها اليمن والمنطقة

الخارجية المصرية تناشد رعاياها في اليمن التوجه إلي حدود السعودية وعُمان

«فورين بوليسي»: «عاصفة الحزم» .. المقامرة السعودية الكبرى

أمريكا و5 دول غربية وإسلامية تؤكد للملك «سلمان» هاتفيا دعمها لـ«عاصفة الحزم»

نائب رئيس الوزراء التركي: دول غير حكيمة تسعى لتقسيم اليمن طائفيا

هل بدأ ترميم التوازنات من اليمن؟

رؤية إسرائيلية: سياسة أوباما دفعت نحو "عاصفة الحزم"

«رفسنجاني» يحذر من عواقب «عاصفة الحزم» .. وتصريحات منسوبة للحرس الثوري تتوعد

السعودية: «عاصفة الحزم» لن تؤثر سلبا على أوضاع العمالة اليمنية بالمملكة

السعودية لم تتخذ قرارا بإرسال قوات برية إلى اليمن ... لكنه غير مستبعد

«وول ستريت جورنال»: واشنطن تتجه لتصعيد دعمها اللوجيستي لـ«عاصفة الحزم»

خبير أمني: «عاصفة الحزم» أثبتت فشل الاستخبارات الإيرانية في اليمن

مع أول قصف يستهدف الحوثيين من البحر .. متحدث «عاصفة الحزم» يعلن اكتمال السيطرة البحرية

الخارجية السودانية تعلن نقل سفارة الخرطوم باليمن لمكان آمن بعد تعرضها لهجوم

«أردوغان» يؤكد استعداد بلاده تقديم دعم لوجستي واستخباراتي لعمليات «عاصفة الحزم»

وزير الدفاع القطري: التدخل البري في اليمن ليس واردا في الوقت الحالي

اشتباكات عنيفة على الحدود بين السعودية واليمن وحكومة هادي تطلب تدخلا بريا

تل أبيب تتابع التدخل السعودي في اليمن لفهم القدرات العسكرية لدول «عاصفة الحزم»

ملك الأردن: أمن واستقرار دول الخليج من أمن بلادنا

«هيكل»: علينا أن نجد حلا مع إيران قبل الدخول في حرب