الثلاثاء 21 أبريل 2015 03:04 ص

أمر العاهل السعودي، الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، اليوم الثلاثاء، الحرس الوطني بالمشاركة في عمليات «عاصفة الحزم» ضد مليشيات الحوثيين في اليمن.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية السعودية إن «صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز وزير الحرس الوطني رفع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على ما تحقق للقوات السعودية الباسلة من نجاحات وهي تقوم بدور بطولي في عاصفة الحزم للذود عن الوطن وحدوده». مضيفة أن «خادم الحرمين الشريفين أصدر قرارا بمشاركة قوات الحرس الوطني في هذه المهمة».

وعبر الأمير «متعب بن عبدالله» وزير الحرس الوطني، عن «بالغ الاعتزاز إثر صدور هذا الأمر»، مؤكدا الجاهزية التامة والاستعداد المتكامل لكل قوات الحرس الوطني، وهو الدور الذي «يتشرفون بأدائه إلى جانب إخوانهم وزملائهم في بقية القطاعات العسكرية»، مشددا على أن «الوطن غال ولا يحميه إلا سواعد أبنائه المخلصين».

ويقول الموقع الإلكتروني لوزارة الحرس الوطني السعودي، إن الوزارة تتولى مهمات من بينها «الدفاع عن أراضي وحدود ومقدسات المملكة العربية السعودية، والحفاظ على الأمن والاستقرار الداخلي، وحماية المنشآت الحيوية والاستراتيجية الهامة، والمشاركة في حفظ أمن الحجاج والمعتمرين بالمشاعر المقدسة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ومشاركة الدفاع المدني في حالة الطوارئ والحروب والكوارث الطبيعية والصناعية والإشعاعية والنووية».

من ناحيته، شدد العميد الركن «أحمد عسيري» المتحدث باسم «عاصفة الحزم» على أن السعودية «تمتلك إمكانات عسكرية هائلة»، وأن قواتها المسلحة «على مستوى عال من المهارة القتالية»، مضيفا: «لا تتفاجؤوا، فلدينا قوة ربما لم يرها المواطن والعالم من قبل».