الاثنين 30 مارس 2015 07:03 ص

كشفت صحيفة عكاظ السعودية اليوم الإثنين أن عقوبة مروجي المغالطات والشائعات الخاصة بالمهمات العسكرية لـ«عاصفة الحزم» ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد تصل إلى السجن 20 عاما وغرامة مليون ريال.

ووفقا للصحيفة فإن هناك أكثر من نصف مليون حساب وهمي سعودي على تويتر تدار من خارج السعودية.

من جانبه أكد المحامي والمستشار القانوني «حمود بن فرحان الخالدي» أن العقوبات لن تقل عن 50 ألف ريال، وذلك بموجب نظام عقوبات نشر الوثائق والمعلومات السرية وإفشائها الصادر بالمرسوم الملكي الصادر عام 2011، بحسب الصحيفة نفسها.

وأوضح «الخالدي» أن بث الشائعات الكاذبة عبر برامج التواصل الاجتماعي جريمة تستوجب العقوبة، وأن مصدر الشائعة أو ناقلها محل مساءلة وملاحقة قانونية، كما أن مراكز الشرط وإدارات التحريات والبحث الجنائي تقوم بمباشرة الإجراءات الأولية في تلك القضايا، إضافة إلى البحث والتحري عن مصدر وناقلي الشائعات بشكل دقيق.

كما نوه «الخالدي» بما ذكره المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء «منصور التركي»، في وقت سابق حيث قال إن هناك أكثر من نصف مليون حساب وهمي في تويتر تدار من خارج السعودية وتتحدث في القضايا المحلية بالمملكة، بهدف تشويش المجتمع والنيل منه والإخلال بالأمن عن طريق بث الإشاعات.

وتفرض السعودية ودول الخليج رقابة مشددة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبحتجز عشرات النشطاء على ذمة قضايا تتعلق ببث مواد على شبكة الإنترنت تصنفها السلطات تحت بنود الإساءة وترويج الشائعات.