الأحد 30 سبتمبر 2018 11:10 م

كشفت بيانات صندوق النقد الدولي، الإثنين، أن ليبيا احتلت المرتبة الأولى عالميا من حيث نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في 2018.

وأشارت إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لليبيا، التي تعيش صراعا منذ سنوات، بلغ خلال العام الجاري نسبة 16.4%.

وتعتمد ليبيا بنسبة 95% على إيرادات النفط، ويبلغ احتياطيها النفطي 48 مليار برميل، فيما يقدر احتياطي الغاز الطبيعي بـ54.6 تريليون قدم مكعب.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، الشهر الماضي، إن إيراداتها من مبيعات النفط والغاز بلغت خلال الأشهر السبعة الأولى من 2018، قرابة 13.6 مليار دولار.

وأضافت المؤسسة أن الإيرادات خلال الفترة المذكورة ارتفعت بواقع 600 مليون دولار عن إجمالي إيرادات عام 2017، والتي بلغت 13 مليار دولار.

وتوقعت المؤسسة أن تبلغ إيرادات البلاد من موارد النفط والغاز خلال العام 2018 ككل 23.4 مليار دولار، بزيادة سنوية نسبتها 80%، لكن بشرط أن تتمكن المؤسسة من مواصلة أنشطتها بشكل طبيعي.

وتعتمد ليبيا على إيرادات النفط في تمويل أكثر من 95% من الخزانة العامة للدولة، فيما يتم تخصيص أكثر من نصف الميزانية لرواتب موظفي القطاع العام والدعم الحكومي لعدد من المنتجات، من بينها الخبز والوقود وخدمات مثل العلاج في المستشفيات بالمجان وكذلك العلاج في الخارج.