السبت 24 نوفمبر 2018 02:11 ص

أعلن مستشار الرئيس التونسي "نور الدين بن تيشة" أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" مرحب به في تونس في زيارة متوقعة الأسبوع المقبل، في حين دعا ناشطون للتظاهر على خلفية مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي".

وقال "بن تيشة" إن "بن سلمان سيزور تونس يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وهو مرحب به في تونس كبقيّة الأشقاء العرب"، مشيرا إلى أن السعودية لها دور هام في المنطقة العربية.

وأضاف: "تونس سبق أن طلبت كشف الحقيقة ومعاقبة المتورّطين، لكن لا نستطيع أن نسمح باستغلال قضية القتل من أجل المس باستقرار دولة شقيقة كالمملكة العربية السعودية ووضعها تحت طائلة الابتزاز".

ولكن فور إعلان الزيارة، دعا ناشطون ومدونون للتظاهر الثلاثاء المقبل أمام القصر الرئاسي بقرطاج حيث من المقرر أن يستقبل الرئيس "الباجي قائد السبسي" ولي العهد السعودي.

وقال رئيس نقابة الصحفيين في تونس "ناجي البغوري": "دم خاشقجي لم يبرد بعد. القاتل بن سلمان لا أهلًا ولا سهلا بك في بلد الانتقال الديمقراطي تونس".

وقررت مجموعة مكونة من 50 محاميا معنية بالدفاع عن الحريات بتكليف صحفيين وناشطين تونسيين بتقديم شكوى قضائية لدى المحاكم التونسية لمنع "بن سلمان" من زيارة تونس على خلفية جريمة قتل "خاشقجي".

ويسعى "بن سلمان" لاحتواء تداعيات أزمة اغتيال "خاشقجي"، وكسر محاولات فرض عزلة دولية عليه بعد اتهام تركيا والعديد من الأطراف الدولية له بالتورط في مقتل الكاتب الصحفي السعودي.