الجمعة 7 ديسمبر 2018 09:12 ص

أعلنت وزارة الإسكان السعودية خضوع 80 قطعة بمنطقة مكة المكرمة لرسوم الأراضي البيضاء، وأن هناك 400 قطعة أخرى جاري دراسة إخضاعها.

وأوضحت أنه لن يستثنى من دفع الرسوم إلا من يحقق التطوير لأرضه بنسبة 100%، حسب صحيفة "مكة".

ويتضمن نظام رسوم الأراضي البيضاء فرض رسم سنوي على كل أرض فضاء مخصصة للاستخدام السكني أو السكني التجاري داخل حدود النطاق العمراني، لكنها غير مستخدمة، بنسبة 2.5% من قيمة الأرض.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أقرت وزارة الإسكان السعودية بوجود معوقات تواجه تطبيق نظام "رسوم الأراضي البيضاء"، في مقدمتها ضعف وتأخر تجاوب الجهات المختصة في الرد على الاستفسارات الصادرة من البرنامج عن الأراضي الخاضعة للرسوم، وصعوبة معرفة وتحديد مالك الأراضي غير المسجلة.

وفي سياق متصل، أوضح وزير الإسكان السعودي، "ماجد الحقيل"، خلال افتتاحه فعاليات معرض "ريستاتكس جدة العقاري"، الخميس،  أن برنامج "سكني" أطلق على مستوى منطقة مكة المكرمة أكثر من 30 ألف وحدة سكنية جديدة.

ولفت إلى أن البرنامج وفر منذ انطلاقته عام 2017 أكثر من 165 ألف خيار بين وحدات سكنية وأراضي مجانية وقروض عقارية مدعومة.

ويعاني قسم كبير من السعوديين من الحصول على مسكن؛ بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توافر الأراضي الصالحة للبناء، نتيجة لامتلاك أقلية مساحات كبيرة من الأراضي غير المستثمرة، ولمواجهة ظاهر احتكار الأراضي ودفع مالكيها لتطويرها أقر مجلس الوزراء السعودي، في يونيو/حزيران 2017، قانون رسوم الأراضي البيضاء.

وكشفت وزارة الإسكان السعودية، أكتوبر/تشرين الأول 2017، أن 92% من العقارات المعروضة للبيع خلال النصف الأول من عام 2017، لم يتم بيعها.

وتعكس هذه النسبة الركود الكبير الذي تعانيه السوق العقارية في البلاد؛ نتيجة الأوضاع الاقتصادية في ظل تراجع أسعار النفط، المصدر الرئيسي للدخل في البلاد.

وتسعى المملكة، وفق رؤيتها التي أعلنتها في 25 أبريل/نيسان الماضي، إلى رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن بنسبة 5% من 47% إلى 52% بحلول 2020؛ ما يستدعي بناء آلاف المساكن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات