الأحد 17 مارس 2019 02:03 ص

أفاد شهود عيان بتجدد الاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس السوداني "عمر البشير"، وإسقاط نظامه، اليوم الأحد في العاصمة الخرطوم؛ استجابة لدعوة تجمع المهنيين السودانيين وتحالفات المعارضة.

وقال شهود عيان، إن "المئات خرجوا في تظاهرة احتجاجية في السوق المركزية (أحد أكبر أسواق الخضروات والفواكه بالعاصمة) جنوبي الخرطوم"، حسبما نقلت وكالة الأناضول التركية.

وأضاف الشهود، أن "الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين".

وذكر تجمع المهنيين السودانيين، على صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن مظاهرات خرجت في سوقين وسط مدينة أم درمان، غربي العاصمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتابع: "خرجت تظاهرتان في سوق الشهداء والبوستة، وسط أم درمان، للمطالبة بإسقاط النظام".

من جانبه أفاد حزب المؤتمر السوداني المعارض، بانطلاق مظاهرات في أحياء ود نوباوي، وأبوروف بأم درمان، ومنطقة الكلاكلة جنوبي الخرطوم.

كما أفاد أيضا شهود عيان، بخروج مظاهرات في حي بري، شرقي الخرطوم.

وردد المتظاهرون هتافات تنادي بإسقاط النظام، وتطالب بالحرية؛ استجابة لدعوة المعارضة وفق ذات المصدر.

وأطلق تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة، دعوات لتظاهرات الأحد، فيما سمي بــ"مواكب الخريجين والعطالة" للمطالبة بإسقاط النظام.

وتشهد مدن سودانية منذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس "عمر البشير"، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير/شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلا.

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول