الجمعة 22 مارس 2019 05:03 ص

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي؛ "مايك بومبيو"، أن رئيس بلاده؛ "دونالد ترامب"، "هدية من الرب لإنقاذ اليهود من إيران".

وفي مقابلة مع شبكة الإذاعة المسيحية، خلال زيارته قام بها إلى (إسرائيل)، أضاف أن "إيمانه" هو ما يجعله يصدق ذلك.

وأشاد الوزير الأمريكي، بجهود بلاده "لضمان بقاء ديموقراطية (إسرائيل) في الشرق الأوسط، وبقاء الدولة اليهودية".

وتأتي تعليقات "بومبيو"، بالتزامن مع ما يطلق عليه اليهود "عيد البوريم"، والذي أوضحت المذيعة الإسرائيلية لوزير الخارجية الأمريكي أنه يمثل بالنسبة لهم ذكرى "إنقاذ الملكة إيستر الشعب اليهودي من الإمبراطورية الفارسية"، على حد قولها.

وسألت "بومبيو" إذا ما كان يعتقد أن "ترامب قد يكون أُرسل، كما أُرسلت الملكة إيستر لإنقاذ اليهود"، فأجاب: "كمسيحي، بالتأكيد أعتقد أن ذلك ممكن"، مضيفا "أعتقد أن الرب يعمل هنا".

ومنذ توليه الرئاسة، تبنى "ترامب" نهجاً متشدداً حيال إيران، حيث انسحب في مايو/أيار 2018، من الاتفاق النووي الذي وقّعته الدول الغربية مع طهران، ووصفه بأنه "اتفاق فظيع من جانب واحد"، قبل أن يعيد العقوبات عليها.

وسبق لـ"ترامب" أن نقل السفارة الأمريكية بـ(إسرائيل) من (تل أبيب) إلى القدس المحتلة، في اعتراف صريح بالمدينة المقدسة كعاصمة لدولة الاحتلال، كما أعلن قبل يومين نيته الاعتراف بسيادة الدولة العبرية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وضمن جولة شرق أوسطية بدأها من الكويت، الأربعاء، توجه وزير الخارجية الأمريكي، الجمعة، إلى لبنان، مغادرا القدس المحتلة، التي زارها الخميس، حيث شارك رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ممارسة طقوس يهودية عند الجدار الذي يحتل جزءا من السور الغربي للمسجد الأقصى (حائط البراق).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات