السبت 23 مارس 2019 08:03 م

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي "نانسي بيلوسي"، السبت، إن أي نتائج لتحقيق المحقق الخاص "روبرت مولر" بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية لعام 2016، يجب أن تكون معلنة.

واعتبرت "بيلوسي" إمكانية أن يحصل الكونغرس على موجز فقط بشأن نتائج التحقيق "أمرا غير كاف"، حسبما نقلت وكالة أنباء "بلومبرغ".

وكان المحقق الأمريكي الخاص "روبرت مولر" قد سلم تقريره إلى المدعي العام "ويليام بار".

وبتسليم "مولر" التقرير السري إلى المدعي العام، تنتهي التحقيقات التي دامت قرابة عامين.

وأخطرت وزارة العدل الكونغرس، الجمعة، بأنها تلقت تقرير "مولر".

ويعود الآن أمر الكشف عن محتويات التقرير إلى المدعى العام "بار".

ولم يُعرف إن كان "مولر" قد خلص إلى وجود مخالفات أو جرائم ارتكبها "ترامب" أو حملته الانتخابية بما يتخطى الاتهامات التي وجهت بالفعل لعدد من مساعديه.

بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "سارة ساندرز" إن "الخطوات التالية تعود إلى المدعي العام بار، ونحن نتطلع إلى أن تأخذ العملية مسارها"، مشيرة إلى أن "البيت الأبيض لم يتلق ولم يتم اطلاعه على تقرير المحقق الخاص".

كان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قد صرح سابقا أنه يؤيد إعلان ما ورد بالتقرير للرأي العام.

وحقق "مولر"، وهو مدير سابق لمكتب التحقيقات الاتحادية، منذ 2017 في ما إذا كانت حملة "ترامب" قد تآمرت مع موسكو في محاولة للتأثير على الانتخابات، وإن كان الرئيس الأمريكي قد حاول فيما بعد عرقلة سير التحقيق بشكل يخالف القانون.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات