الأحد 24 مارس 2019 10:03 م

تعتزم الشركة المصرية للاتصالات، إحالة نحو ألفي عامل للتقاعد الاختياري خلال العام الجاري.

وقالت الشركة (حكومية)، في بيان، الإثنين، إن برنامج المعاش المبكر سيساعد في ترشيد "تكاليف الشركة على المدى المتوسط".

ويعمل بالشركة، التي تعد أكبر مشغل لخدمات الهاتف الثابت في أفريقيا والشرق الأوسط، أكثر من 40 ألف موظف، وفق "رويترز".

ومن المقرر أن يحصل العامل المتقدم لبرنامج المعاش المبكر، على "مكافأة نقدية بالإضافة إلى معاش شهري منفصل من الشركة وتأمين صحي له ولأسرته لمدة 3 سنوات".

وقال الرئيس التنفيذي للشركة "عادل حامد": "لدينا الموارد اللازمة للقيام بتلك الخطوة في ظل توفر السيولة النقدية من عائدات أرباح فودافون مصر".

وتملك المصرية للاتصالات 45% من أسهم "فودافون" مصر، أكبر شركة للمحمول في البلاد من حيث الإيرادات وعدد المشتركين.

وستحصل "المصرية للاتصالات" على 5.5 مليار جنيه نصيبها من أرباح "فودافون".

وتطبق الحكومة المصرية خططا للإصلاح الاقتصادي تهدف إلى تقليل حجم الجهاز الإداري للدولة، وخفض أعداد الموظفين في القطاع الحكومي.

وتعول الحكومة على آلية المعاش (التقاعد) المبكر، بحسب ما ورد بقانون الخدمة المدنية، مع حظر التعيينات نهائيا منذ أكثر من عامين، وقصرها على الاحتياجات الفعلية للجهات الإدارية، للتخلص من العمالة الزائدة في مختلف قطاعات الدولة.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز