الخميس 4 يوليو 2019 10:22 ص

أعلنت حكومة جبل طارق، أن مشاة البحرية الملكية البريطانية ومسؤولين احتجزوا ناقلة نفط عملاقة يشتبه أنها تحمل النفط الخام إلى سوريا انتهاكا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة في بيان إن لديها أسبابا وجيهة تدعوها للاعتقاد أن الناقلة (جريس 1)، تحمل شحنة من النفط الخام إلى مصفاة بانياس في سوريا.

وقد صعد مشاة البحرية الملكية ومسؤولون من أجهزة إنفاذ القانون إلى ظهر الناقلة في الساعات الأولى من صباح الخميس.

وقال البيان إن "تلك المصفاة مملوكة لكيان خاضع لعقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي على سوريا".

ومطلع العام الجاري، أضاف الاتحاد الأوروبي، 11 رجل أعمال و5 شركات، على قائمة العقوبات المفروضة على النظام السوري.

وجاء في بيان أصدرته المفوضية الأوروبية، أن الاتحاد وسع قائمة العقوبات على النظام السوري وداعميه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات