الجمعة 5 يوليو 2019 10:04 ص

طالب أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني، "محسن رضائي" إيقاف ناقلة نفط بريطانية في الخليج في حال عدم الإفراج عن الناقلة الإيرانية، وذلك ردا بالمثل على احتجاز ناقلة نفط إيرانية.

جاء ذلك في أعقاب إعلان سلطات جبل طارق، التابعة لبريطانيا، الخميس، أنها احتجزت ناقلة نفط متجهة إلى سوريا وتحمل مليوني برميل من الخام يعتقد أنه إيراني.

ورغم عدم اعتراف بريطانيا بالعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، فإنه جرى اتخاذ ذلك الإجراء واحتجاز الناقلة نظرا "لانتهاكها العقوبات الأوروبية ضد دمشق".

وكشف وزير الخارجية الإسباني "جوزيف بوريل" أن احتجاز ناقلة النفط، كان بطلب أمريكي من بريطانيا.

ورحبت بريطانيا "بالإجراءات الحازمة" التي اتخذتها حكومة جبل طارق لاحتجاز الناقلة وقالت إن الخطوة تبعث رسالة واضحة مفادها أن انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي أمر غير مقبول.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات