الأحد 7 يوليو 2019 10:09 ص

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، الأحد، إن ما أعلنته إيران بأنها ستزيد معدل مخزونها من اليورانيوم المخصب، خطوة بالغة الخطورة.

وجدد "نتنياهو" دعوته إلى فرنسا وبريطانيا وألمانيا لفرض عقوبات تلقائية على إيران، وفقا لصحيفة "يديعوت أحرونوت".

من جانبه، وصف وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتز" خطوة طهران لزيادة تخصيب اليورانيوم بأنها "معتدلة"، محذرا في الوقت ذاته من أنها قد تعني سلوكها الطريق المودية لحيازة السلاح النووي.

وقال "شتاينتز" في حديث تلفزيوني، الأحد، "إيران بدأت بزيادة تخصيب اليورانيوم، وإن كان ذلك على شكل زيادة معتدلة حتى الآن، لكنها شرعت في كسر القيود المفروضة عليها على تخصيب اليورانيوم".

وتابع: "هذا يعني أنها تتجاهل الخطوط الحمراء التي تم الاتفاق عليها وأنها بدأت مسيرتها، مسيرة ليست بسيطة، تجاه حيازة الأسلحة النووية".

وفي وقت سابق من اليوم أعلنت طهران أنها ستباشر في غضون ساعات بتخصيب اليورانيوم إلى أكثر من 3.6%، مشيرة إلى أنها سترفع التخصيب إلى أي درجة تراها مناسبة وستنتج اليورانيوم بأي كمية مطلوبة.

وتأتي الخطوة الإيرانية، ردا على العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران، عقب إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بين إيران والدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا.

ووصلت التوترات بين واشنطن وطهران إلى ذروتها في الأيام القليلة الماضية، وأوشك الرئيس الأمريكي، أن يوجه ضربة جوية لإيران ردا على إسقاط طهران طائرة أمريكية بدون طيار في الخليج، ومع ذلك أرسل "ترامب" رسائل مختلطة، تشير إلى أنه مستعد أيضًا لإجراء محادثات مع طهران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات