الأربعاء 10 يوليو 2019 12:33 م

قضت المحكمة الجزائية في مدينة جدة بالسعودية، بحبس مواطنة لمدة 3 أيام، وذلك عقب إدانتها بإرسال رسائل "سب وشتم وبذاءة إلى طليقها"، كما قررت المحكمة أخذ تعهد على المرأة بعدم العودة للفعلة التي بدرت منها.

ونشرت صحيفة "عكاظ" المحلية، أن الزوج أقام دعوى ضد مطلقته، اتهمها فيها بملاحقته عبر تطبيق الواتساب وسناب شات والرسائل النصية بعبارات سب وشتم وألفاظ عنصرية رغم انتهاء العلاقة الزوجية بينهما قبل 5 سنوات.

وتعمدت المواطنة إرسال العشرات من الرسائل إلى طليقها وصفته فيها بـ"الشيطان الرجيم"، و"الغبي"، و"التيس"، إضافة إلى ألفاظ عنصرية عايرته من خلالها بأصله.

وقالت المواطنة المتهمة إن "الألفاظ التي وجهتها إلى طليقها كانت ردا على عبارات سب وشتم وجهها لها، فضلا عن قذفه لها بألفاظ خارجة وسوء خلقه مع أسرتها".

واعترفت السيدة بما أرسلته من رقم جوالها من رسائل مثبتة في جوال طليقها، وعليه أدانت المحكمة المرأة، وحكمت عليها بعقوبة تعزيرية بالسجن.

وسبق أن كشفت صحيفة "عكاظ" السعودية قبل أشهر، أن أكثر من 75 بلاغا ودعوى قضائية رفعت في محافظة جدة خلال 3 أشهر فقط، تتعلق بالسب والقذف من خلال تطبيقات التواصل الاجتماعي، وهي الجرائم التي تسن المملكة القوانين للحد منها وملاحقة المتورطين فيها.

وأطلقت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالمملكة، مبادرة الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، وتهدف إلى تشكيل وصوغ ميثاق تفاعلي ومرجع موحد للإعلام الرقمي في المملكة.

وبحسب وزارة الاتصالات السعودية، في بيان سابق لها، فإن اهتمامات المجتمع السعودي بوسائل التواصل تزايدت في الفترة الأخيرة.

وأكدت على تأثيرها في حياتهم اليومية، وتزايد عدد مستخدمي تطبيقات وبرامج وسائل التواصل.

وأشارت الوزارة إلى تضاعف عدد المستخدمين النشطين خلال الأعوام الأخيرة من 8.5 مليون مستخدم إلى 12.8 مليون ثم أخيرا وصل عددهم إلى 18.3 مليون مستخدم بما يعادل 58% من تعداد سكان المملكة العربية السعودية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات