الجمعة 12 يوليو 2019 08:16 ص

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الجمعة، بدء عملية تسلم أول مجموعة من أجزاء منظومة الدفاع الروسية "إس-400".

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن تجهيزات أول دفعة من المنظومة الدفاعية وصلت إلى قاعدة "مرتد" الجوية في العاصمة أنقرة، وفقا لما أوردته وكالة "رويترز".

وقالت إدارة الصناعات الدفاعية التركية، إن تسليم أجزاء منظومة "إس-400" الدفاعية الصاروخية الروسية سيستمر خلال الأيام المقبلة.

جاء ذلك بعد يومين من دعوة تركيا الولايات المتحدة إلى تجنب اتخاذ أي إجراءات تضر العلاقات الثنائية بين البلدين، بعد تأكيد الناطقة باسم الخارجية الأمريكية أن عواقب وخيمة ستواجه أنقرة حال تسلمها منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية "حامي أقصوي"، إن التعليقات الصادرة، الثلاثاء، عن الناطقة باسم الخارجية الأمريكية "مورغان أورتاغوس"، لم تكن متوافقة مع روح ومحتوى المحادثات التي جمعت بين الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ونظيره الأمريكي "دونالد ترامب" في قمة مجموعة "العشرين" الشهر الماضي.

ومنحت الولايات المتّحدة تركيا في مطلع يونيو/حزيران مهلة تنتهي في آخر يوليو/تموز للعدول عن شراء "إس-400"، لكن "أردوغان" أكد تمسك بلاده بهذه الصواريخ.

وتسبب قرار تركيا بالمضي قدما في شراء منظومة الدفاع الصاروخية الروسية في تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة، إذ تدعي واشنطن أن "إس-400" غير متوافقة مع أنظمة حلف شمال الأطلسي، ويمكن أن تؤدي إلى سرقة موسكو معلومات حساسة من نظام تشغيل الطائرات الأمريكية "إف-35".

لكن أنقرة أكدت، في وقت سابق، أن تقييما فنيا سابقا لها خلص إلى أنه لا صحة للمخاوف الغربية والأمريكية من نصب "إس-400" على الأراضي التركية، مشيرة إلى أن دولا أخرى تابعة للناتو تمتلك نسخا من المنظومة الروسية.

وظهرت أول أنباء حول المفاوضات بين روسيا وتركيا بشأن توريد "إس-400" في نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وفي سبتمبر/أيلول 2017 أكد الجانب الروسي توقيع عقد مع تركيا بهذا الخصوص.

وأعلن وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" آنذاك أن نشر المنظومة الدفاعية الروسية في الأراضي التركية سيبدأ في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز