الأربعاء 10 يوليو 2019 11:53 ص

دعت تركيا الولايات المتحدة، الأربعاء، إلى تجنب اتخاذ أي إجراءات تضر العلاقات الثنائية بين البلدين، بعد تأكيد الناطقة باسم الخارجية الأمريكية أن عواقب وخيمة ستواجه أنقرة حال استلامها منظومة الدفاع الجوي الروسية "إس-400".

وقال المتحدث باسم الخارجية التركية "حامي أقصوي"، إن التعليقات الصادرة، الثلاثاء، عن الناطقة باسم الخارجية الأمريكية "مورغان أورتاغوس"، لم تكن متوافقة مع روح ومحتوى المحادثات التي جمعت بين الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" ونظيره الأمريكي "دونالد ترامب" في قمة مجموعة "العشرين" الشهر الماضي.

وأضاف "أقصوي" أن تركيا "تدعو الجانب الأمريكي إلى اجتناب اتخاذ الخطوات الخاطئة التي ستضر بالعلاقات، باستثناء الإجراءات الدبلوماسية والحوار".

وكانت متحدثة الخارجية الأمريكية قالت، في تصريحات، مساء الثلاثاء، إن تركيا ستعرض نفسها لعواقب حقيقية وسلبيّة إذا قبلت منظومة "إس 400"، هذه العواقب تشمل المشاركة في برنامج "أف-35".

وأضافت "أورتاغوس" أن امتلاك تركيا منظومات روسية، تتعارض مع رغبة أنقرة في شراء طائرة الشبح الأمريكية الجديدة من طراز "إف-35".

وكانت الولايات المتّحدة منحت تركيا في مطلع يونيو/حزيران مهلة تنتهي في آخر يوليو/تموز للعدول عن شراء منظومة "إس-400"، كونها تتعارض حسب زعم واشنطن مع طائرتها الشبح الجديدة "إف-35" التي تريد تركيا شراءها أيضاً.

وسبق أن أعلن "أردوغان" أن بلاده ستتسلم منظومات "إس-400" من روسيا في النصف الأول من يوليو/تموز الجاري، مؤكدا تمسك بلاده بهذه الصواريخ رغم تهديدات الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات