الخميس 4 يوليو 2019 08:28 م

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الخميس، إن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أقر بحق أنقرة في مواصلة المشاركة ببرنامج تصنيع الطائرات الأمريكية (إف 35) خلال اجتماع مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، على هامش قمة مجموعة العشرين الأخيرة في اليابان.

وأضاف "جاويش أوغلو"، في حوار لمحطة TRT الإذاعية التركية: "لقد قال ترامب نفسه في الاجتماع، كيف يمكن أن يكون هناك شيء من هذا القبيل؟! هذا أمر غير مقبول ".

وتابع الوزير التركي: "ليست هناك حاجة لأن نكون ساذجين ومتفائلين على أمل أن يحدث كل شيء كما يقول ترامب".

وأشار إلى أن الخطاب الأمريكي حول شراء تركيا لأنظمة الدفاع الروسية من طراز (إس 400) خفت بعد تصريحات "ترامب" في المؤتمر الصحفي بقمة مجموعة العشرين، موضحًا: "لقد بدأت الأصوات المختلفة تتناقص (..) يبدو أن بيان (ترامب) كان له تأثير على الكونغرس أيضًا"

وأكد "جاويش أوغلو": "نريد حل القضية من خلال الوسائل الدبلوماسية"، مضيفًا أن الجهود المبذولة لحل أزمة (إس 400) مستمرة الآن في بيئة أكثر هدوءًا.

وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وتركيا في الأشهر الأخيرة، بسبب مضي أنقرة قدما في شراء صواريخ المنظومة الدفاعية الروسية، التي تزعم واشنطن أنها غير متوافقة مع أنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، ويمكن أن تؤدي إلى سرقة موسكو معلومات حساسة من نظام تشغيل الطائرات الأمريكية "إف 35".

وإزاء ذلك، هددت واشنطن أنقرة بعقوبات مؤخرا، فيما أكدت الأخيرة مرارا أنها لا تعتزم التخلي عن شراء المنظومة الدفاعية الروسية، واقترحت تشكيل مجموعة عمل مشتركة مع الولايات المتحدة لإجراء دراسة تقنية حول مدى الضرر الذي يمكن أن تلحقه "إس 400" الدفاعية بأنظمة الناتو، ومقاتلات "إف 35" الأمريكية.

وكانت أنقرة قد أكدت، في وقت سابق، أن تقييما فنيا سابقا لها خلص إلى أنه لا صحة للمخاوف الغربية والأمريكية من نصب إس 400 على الأراضي التركية، مشيرة إلى أن دولا أخرى تابعة للناتو تمتلك نسخا من المنظومة الروسية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات