الجمعة 12 يوليو 2019 04:00 م

في سابقة هي الأولى من نوعها في صعيد مصر، المعروف بالتحفظ الشديد، أصبحت "إيمان جنيدي" أول قائدة أوركسترا في مصر والعالم العربي.

وأبدت "إيمان" أملها في تمثيل مصر في الخارج، وأن تحصل على ذات الفرص التي تحظى بها الفرق التي يقودها رجال، لافتة إلى أن عملها اقتصر، حتى الآن، على المجال المحلي فقط.

وتقول "إيمان" في مقابلة صحفية، نشرتها وكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، إن بداية تعلقها بالموسيقى يعود لوالدها، الذي يولي اهتماما كبيرا بالموسيقى والشعر، ويجيد العزف على العود والبيانو، على الرغم من أنه كان يعمل مهندسا في محافظة بني سويف (جنوبا)، التي تبعد عن العاصمة القاهرة نحو 124 كم.

وبدأت "إيمان" الغناء في المجاميع "الكورال" خلف المطربين خلال دراستها بكلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان.

وتمكنت من السفر بعد التخرج مباشرة إلى الكويت، وعادت ثم سافرت لسلطنة عمان، وقادت إحدى الفرق في مركز الفنون الخاص بالسلطنة عام 2001.

إلا أن زواجها بعد عودتها لمصر، اضطرها إلى البقاء في محافظة بني سويف، حيث عملت مدرسة للمرحلة الثانوية، وبدأت في تدريب الفرق الموسيقية الخاصة بوزارة الشباب والرياضة، ثم بدأت رحلة التفاوض على قيادة فرقة الموسيقى العربية بقصر الثقافة في 2005، وانتهى الأمر في النهاية إلى قدرتها على قيادة الفرقة.

وعن تلك المرحلة الفارقة في حياتها، قالت "إيمان": "كنت أجلس نحو 10 ساعات بمفردي لمراجعة كافة الأمور المتعلقة بالفرقة، والألحان والدراسة والبحث الجاد، خاصة أنني كنت أسعى للتميز، وكنت أعاني من ندرة الفتيات في فرقة الموسيقى، وكذلك الكثير من الجهد لإقناع الأهل بانضمام الفتيات للفرقة".

وفي عام 2006، قادت "منتخب جامعة بني سويف للموسيقى" حتى عام 2011، إلا أنها توقفت بعد الحريق الذي نشب في قصر ثقافة بني سويف، إثر إصابتها بحالة نفسية سيئة نظرا لعدد الضحايا.

وأوضحت أنها عادت إلى الجامعة مرة أخرى في العام 2016، وقررت في بداية العام الجاري التحضير لتكوين فرقة خاصة بها.

وأشارت إلى أنها استطاعت اختيار 25 عازفا ضمن فرقتها الخاصة، وقدمت بعض الحفلات في "ساقية الصاوي" أحد المراكز الفنية في مصر، كما قدمت بعض الحفلات في دار الأوبرا المصرية.

وحصلت "إيمان" على جائزة أفضل ثاني مايسترو على مستوى الجامعات في عام 2010، بالإضافة إلى جائزة المرأة المبدعة على مستوى قصور الثقافة في 2010، بالأوبرا المصرية، فضلا عن حصول فرقة الموسيقى العربية بمحافظة بني سويف على العديد من الجوائز تحت قيادتها.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك