السبت 13 يوليو 2019 08:59 ص

أجرى وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو" اتصالات هاتفية مع عدد من نظرائه في دول العالم، لشرح وجهة نظر بلاده المتعلقة بالتنقيب عن الغاز في منطقة شرق البحر المتوسط.

ووفق وكالة "الأناضول"، شملت الاتصالات الهاتفية وزراء خارجية سلوفاكيا "ميروسلاف لاجاك" وقرغيزستان "جنكيز أيداربكوف" وسلوفينيا "ميرو سيرار" ورومانيا "ثيودور فيوريل مليسكانو" ومالطا "كارميلو أبيلا".

كما أجرى وزير الخارجية التركي اتصالا هاتفيا بشأن الموضوع ذاته مع وزير خارجية غينيا بيساو السابق "جواو ريبيرو بوتيام كو".

وقالت مصادر دبلوماسية، إن الاتصالات الهاتفية ركزت على التطورات الأخيرة في منطقة شرق المتوسط.

وفي وقت سابق، أعلن "جاويش أوغلو​" أن سلطات بلاده ستزيد أنشطتها للتنقيب في ​البحر المتوسط​ حال اتخاذ ​الاتحاد الأوروبي​ خطوات ضد ​تركيا​.

وقال: "قد نزيد نشاطنا في شرق البحر المتوسط حال اتخذ الاتحاد الأوروبي أي خطوة ضدنا بهدف التضامن مع ​قبرص اليونانية​"، مشيرا إلى أن "لا أحد يستطيع أن يمنعنا من ذلك".

والخميس، قدمت مفوضية الاتحاد الأوروبي خيارات إلى مجلس الاتحاد تخص تدابير تقيد أنشطة التنقيب التركية في شرقي البحر المتوسط.

وتواصل سفينتا التنقيب التركيتين "فاتح" و"ياووز" مهامهما في البحر المتوسط بالقرب من جزيرة قبرص.

وبينما تعارض قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر و(إسرائيل) أعمال تركيا في التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، تؤكد أنقرة أن السفن التركية تنقب قبالة سواحل قبرص التركية بطلب من الأخيرة، وستواصل ذلك.

وتقول قبرص التركية، المدعومة من أنقرة، أن لها حقوقا في أي ثروة بحرية باعتبارها شريكا في تأسيس جمهورية قبرص عام 1960.

المصدر | الخليج الجديد